الرئيسية » نصـوص » القصيدة الأولى

القصيدة الأولى

فدوى طوقان  | 

(( … وسألها : أتحبينني؟

ورنت إليه ولم تجب ))

لا ،لا تسلني، لن أبوح به

سيظلّ حبك سرّ أغواري

أعطيه من ذاتي ، وامنحه

ما عشت عاطفتي وإيثاري

أسقيه من عطري، أوّسده

صدري، أناغيه بأشعاري

لهواك كل مواسمي امتلأت

وسخت بفيض جنىً وأزهار

لهواك آفاقي مرصعّة

يزهو السّنا في صدرها العاري

لهواك هذا الليل أسهره

نشوى، أبيح الليل أسراري

أمضي مع الذكرى فتحملني

بجناحها للّدرب، للدار

و اضمّ أجفاني على حلم

متوهج الأنفاس ، معطار

ها أنت، في عينيك عاصفة

تجتاحني، وهبوب إعصار

ها أنت بحرٌ راح يأخذني

في موجتيه أخذ جبار

ها أنت، ها أنا،

قصة بدأت

مكتوبة في سفر أقداري

. . . . . .

لا ، لا تسلني ، لن أبوح به

سيظلّ حبك سرّ أسراري

مجلة قلم رصاص الثقافية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by arabiceuro.com