الرئيسية » إبــداع » الله امرأة

الله امرأة

علاء زريفة  |

هناكَ شخصٌ ثالثٌ 
بيننا
نحنُ الثلاثة
(الديوث، العاهرةْ، و الشاعرُ  يتّوحَمُ  قصيدته البِكر) 
يشتري قلباً مستعملاً
يتأكدُ ربطَ حذائهْ
يتفننُ
استعراض أسنانهِ 
يراهنُ خلف ظل رَجُلينِ 
يعتمرانِ كتفيكِ
على الحصانِ الأعرجْ
قلبكْ
***
لا أثقُ بشمسِ النهار
أكذّبُ نبواءتِ الليلْ
تضع عِصابته السميكة
تقتادني
روائحكِ الصيفية
أفتح(ُ الباب التاسع)  
للمجدليه
أغلقُ
ما جاء
لسان النبي
على الكرسي الكهربائي
لستَ شجرة
***
صارت ماء أغنيةْ
مجردَ ماءْ
و حَمّلتِ يا عاقر الروح
بالأعوامْ و الأيامْ
أماني الطفلِ الهاربِ 
قدركْ
و البالغ 
سحق خصيتيهِ
مواسم الربيع
أدّعى مثليتكِ
دخلنا حفلة الحياة-الأوبرا
صارت ماءْ
و صار الربُّ
امرأةْ
***
تُنجدني الأسطورةُ
أدخلُ إحدى الحُجرتينْ
العدمْ 
أو العاصفة
أسبحُ ظهرَ حورية
ألثمُ نجمةً تبصقُ 
وجهكِ
و أعبرُ وحيداً
وحيداً درب اللبنْ
رمادَ التيتان
الهكِ
كلبكِ البوليسي
قرودكِ الزرقُ 
ألواحكِ
خياناتكِ المحمولةُ
نسيجَ البويضة
إلى البقية
أنا 
   البقيةْ
***
أتشبثُ قبري
شراشفَ عظامي الميّتةْ
لا عائداً الأحياءْ
و لا معزياً
يتغذى 
روثَ كلماتي 
خنزيركِ البريّةَ
يجامعُ الثلاثةَ
(الديوث، العاهرة، الشاعرُ خارج برميل تهيؤاته) 
أُصرخُ 
بكل ما أوتيتُ من موتٍ 
التوبةَ
أرفضُ القُربانْ
أنا 
    أرفضُ 
             القُربانْ

شاعر سوري | موقع قلم رصاص الثقافي 

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *