الرئيسية » نصـوص (صفحه 3)

نصـوص

قصيدة عتاب من القبر

فاروق جويدة  | يا أيها الطيف البعيد في القلب شيء.. من عتاب ودعت أيامي و ودعني الشباب لم يبق شيء من وجودي غير ذرات التراب و غدوت يا دنياي وحدي لا أنام الصمت ألحان أرددها هنا وسط الظلام لا شيء عندي لا رفيق.. و لا كتاب لم يبق شيء في …

أكمل القراءة »

البغي

نزار قباني  | علَّقت في بابها قنديلها نازف الشريان ، محمر الفتيله في زقاقٍ ضوأت أوكاره كل بيتٍ فيه، مأساةٌ طويله غرفٌ .. ضيقةٌ .. موبوءةٌ وعناوين لـ (ماري) و (جميله) وبمقهى الحي.. حاكٍ هرمٌ راح يجتر أغانيه الذليله وعجوزٌ خلف نرجيلتها عمرها أقدم من عمر الرذيله إنها آمرة البيت …

أكمل القراءة »

أفضحهم

مظفر النواب  | لا تقهر انتفاضتي وموقعي في موقعي ولا أزاح جهنم الحمراء ملك قبضتي أوجّه الزمان مثلما توجّه السفائن , الرياح أقتلع المحتّل والمختّل بالتطبيع والذين مارسوا الخنا إن علنا او خفية او بين وبين!!! هذا حجري يوشك بالصياح أفضحهم… قد غسلوا وجههم ببولهم بولوا عليهم…. علّهم يصحون من …

أكمل القراءة »

سئمت مناجاة روحي

الأديب الكبير ممدوح عدوان  | أغني للهوى القتال أغنية على طلل يصير ركامْ أغني كي أنقب في بقايا الصمت عن أشلاء مجزرة ٍ يغطيها اخضرار كلامْ وها إني عثرت الآن :على شيء سأفعله بلا استئذان أموت لكي أفاجئ راحة الموتى وأحرم قاتلي من متعة التصويب نحو دريئة القلب الذي لم …

أكمل القراءة »

في هذا الزمن المجنون

فاروق جويدة  |  لا أفتح بابي للغرباء لا أعرف أحدا فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني أو ظلمة ليل أو سجان فالدنيا حولي أبواب لكن السجن بلا قضبان والخوف الحائر في العينين يثور ويقتحم الجدران والحلم مليك مطرود لا جاه لديه ولا سلطان سجنوه زماناً في قفص سرقوا الأوسمة مع …

أكمل القراءة »

غرباء

نازك الملائكة   | أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنـا نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا ؟ يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا.. مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ غُربَاءْ اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيـرِ كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا …

أكمل القراءة »

أهواك ِعندما تصمتين؟

بابلو نيرودا  | ترجمة : نوف مفرج الجري  |   أهواك ِ عندما تصمُتين فأنا أغيب ُ في هذا الصمت … وأسمعُك ِ من بعيد وصوتي لم يلامسك ِبعد … بدت لي تلك َ العيون ُتًحلق … وبدت لي تلكَ الابتسامة الواضحة … ووجداني أصبح يكسو كل الأشياء … وحَلقت …

أكمل القراءة »

ثوبها العاري

أنسي الحاج  |  ثوبها العاري كانت الشمس جالسة بين النساء. سيكون للشمس قمر على يديَّ وسأُعطيها يد اللّيل. … لا يتكلّمْ عن الحُبْ أحد. عندما عثرتُ على الجالسة خجلتُ إذ رأيتها فلم أقل لها. كنت أعرف أنّي أحدَ الأيّام سأجدها. لكنّي وقفت كالأبله. نظراتي نصَبت مكمناً في صوتي، فأشاح صوتي …

أكمل القراءة »

شمعة ونهد

الشاعر نزار قباني  | يا صاحبي في الدفء إني أختك الشمعه أنا.. وأنت.. والهوى في هذه البقعه .. أوزع الضوء .. أنا وأنت للمتعه .. في غرفةٍ فنانةٍ تلفها الروعه يسكن فيها شاعرٌ أفكاره بدعه يرمقنا .. وينحني يخط في رقعه .. صنعته الحرف .. فيا لهذه الصنعه.. يا نهد …

أكمل القراءة »

إلى صديقة دمشقية

أمل دنقل   |   إذا سباكِ قائدُ التتار وصرتِ محظية.. فشد شعرا منك سعار وافتض عذرية.. واغرورقت عيونك الزرق السماوية بدمعة كالصيف ، ماسية وغبت في الأسوار ، فمن ترى فتح عين الليل بابتسامة النهار؟ *** مازلتِ رغم الصمت والحصار أذكر عينيك المضيئتين من خلف الخمار وبسمة الثغر الطفولية.. …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com