الرئيسية » رصاص خشن (صفحه 8)

رصاص خشن

بالعرض البطيء

فؤاد ديب  |   الأطفال يغفون رويداً رويداً وأصوات غناء أمهاتهم  يرتل للحمام الأمان. الحمام يعلم كذبة الأمهات فيطير بأمان ويحط  داخل الأسوار فحرارة الطقس لاتطاق خارجها  وأحجار المراهقين تلاحق صفو هديله.. فجأة علا صراخ وطار الحمام مذعوراً كأن زلزالاً يمر تحت الأرض فاستيقظ الأطفال وسبقهم رعب أعينهم إلى الزقاق، …

أكمل القراءة »

الرجل الذي يصرخ

عادل العدوي  |   وحده صوت المكينات يعلن عن الحياة هنا.. الآن نستطيع أن نسمع صوت العصافير فوق نوافذ العنبر بلا توقف لم يقطعه منذ ثلاثة أيام إلا صوت رجل عجوز من وسط الجموع في صرخة تنبئ عن صمت دام طويلاً، حتى إنه شعر براحة عجيبة بعد هذه الصرخة، للدرجة …

أكمل القراءة »

حلال ع الشاطر

فؤاد ديب  |  “هم ليسوا أفضل منا ولكن امكانياتهم كبيرة جداً” يقول الطبيب السوري، تدخل الممرضة والطبيب الذي فهمت من حديثه مع مريض آخر أنه من روسيا وهناك طبيبين عربيين والذي أجرى لي العملية هو طبيب من إيران والذي دخل ليجري استشارة تخديرية إفريقي.. هذا المجتمع الذي رأيته في المشفى …

أكمل القراءة »

تشابه أسماء

عامر العبود  |   مصيبةٌ أنْ يكون اسمك محمد في بلدٍ مسلم! ومصيبةٌ أكبر أن تكون شهرتك الحمصي أو  الحلبي أو المصري…إلخ، لكن نعمة تشق المصائب أن تكون في زنزانةٍ منفردة، تملك فضاءها وحدك!.  كانت الزنزانة ضيقةً كقبر، وباردةً كقبر، وفيها من العذاب ما لسكرات الموت، لكن محمد كان متفائلاً، …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة: موت محتمل  

حسان أحمد شكاط  |    كان يقطع الشوارع بخطى متثاقلة..يلتفت في كل الاتجاهات كمن ينتظر خطراً محتوماً.. يتحسس من حين لآخر مسدسه ..ذاك الذي لم يسبق له وأن استعمله يوماً بل هو يشك في القدرة على استعماله. راح يسترجع في خياله صورة زميله وصديقه “عصام” التي نشرت على كل صحف …

أكمل القراءة »

الشاعر علي ذرب: جرح اللغة بمخالب الذاكرة

مناهل السهوي |  لن ننجو بسهولة، أهذا ما يريد الشّعر قوله في الغالب! ماذا عن التخلّي عن كل هوسنا وأحلامنا مقابل قصيدة موبوءة؟ لا تفعل شيئاً سوى أن تزيد غرقنا في هذياننا وتوسلنا للحياة لتمنحنا حقيقةً ثابتةً واحدة. ربما الشاعر علي ذرب (بابل 1988) ودَّ طَرقَ أرواحنا بالواقع حتى نصل …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة: هواجس الملك

منير عباس | -1- – ماذا تفعل أيها الكلب؟ – أحرس قطيعك يا مولاي. – ومن يحرسني أنا؟ – إن كان قطيعك بخير، فأنت بخير يا مولاي. – بل إن كنت أنا بخير فقطيعي بخير. – هل تخشى شيئاً يا مولاي؟ – أخشى الجميع ولا أثق بأحد. – وبِمَ تأمرني …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة: المنبوذ

بشّار البطرس  |   سقط حجر مبتدئ في بحيرة قديمة ! قالت الطّحالب: ليس أملس، لا يصلح التّكاثر عليه. وقالت الأسماك الصغيرة : أجفلنا وفرّق سربنا، إنّه أسرع منّا، فظّ غليظ، لا يعرف السّباحة إلّا للأسفل . وقال زعيم الضّفادع: إذا وقع على حجر آخر أو أحجار أخر، صار وكراً، …

أكمل القراءة »

المدينة التي لا تشبه نفسها…في رواية “استخدام الحياة “

  دعد ديب  |   بعيداً عن انطفاء الضجة الإعلامية التي رافقت نشر رواية استخدام الحياة والحكم الصادر بحق مؤلفها فالحديث عنها لاينتهي طالما لم تتغير الظروف والقوانين التي تكبل المخيلة والأفكار ذات الاجنحة    فلم يكن أحمد ناجي مخترعاً للمفردات اللغوية ولم يأت بها من عوالم خياله .فاللفظ، المعنى ، …

أكمل القراءة »

في بيتنا جثة…!

عامر العبود  |   هناك آلية عمل واضحة للبنادق وللأسلحة النارية عموماً، حيث تتألف الذخائر من قسمين، القاذف المحشو بالبارود، والمقذوف الذي هو الجزء القاتل، تضرب الإبرة (الكبسونة) أسفل الحشوة؛ لتُحدث انفجاراً يجبر المقذوف على الانطلاق باتجاه ضحيته، لكن هناك ما يقتل أكثر من الرصاص والقذائف، وبطريقة غامضة، دون بارود، …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com