الرئيسية » رصاص خشن (صفحه 8)

رصاص خشن

حيث ثقفتموهم..

عامر العبود  |   دخل من الباب وقد شعر بالخيبة، كان المقهى فارغاً تماماً إلا من العمال، فقد أعد نفسه لمجالسة المثقفين، حيث ارتدى حمالات السروال البنية، مع القميص الأزرق، والنظارات العريضة، ولم ينسى قبعة المثقفين، كما حمل معه حقيبة رسمية، ملأها أوراقاً بيضاء، وجريدةً تحت الإبط، قال له صديقه …

أكمل القراءة »

المناهج الدراسية تقتل عبد الرحمن الكواكبي!

عامر العبود | كيف تغربل مناهج الدراسة في سورية؟ تحديداً اللغة العربية والفلسفة..! لا أستطيع مناقشة معايير اقتطاع نص ما دون غيره من كتاب أو قصيدة، لأنني بكل بساطة لا أعرف هذه المعايير ولا أستطيع تخمينها، لكنني تجرأت مرات عدة عندما كنت طالباً في الثانوية العامة على تقمص دور (صاحب …

أكمل القراءة »

«الغريب +18» جزء من رواية «بين بابين»

بدر أحمد علي | -1- …وجدت نفسي أقف أمام المفتاح الكهربائي. دارت عيناي في الفراغ. مددت يدي، وأطفأت المصباح، وأشعلته، أطفأته وأشعلته، ثماني مرات متتالية. الضوء يأتي وينحسر، يأتي وينحسر… لا أدرى أي شعور اعتمل بداخلي! هذا التتابع الرتيب للضوء والظلام أعاد إلى ذهني ذكرى قديمة، أشعر بها تفور بداخلي، …

أكمل القراءة »

صناعة الرداءة واستسهال النشر..!

عامر العبود | خضعت هذه المادة لإعادة صياغة جذرية، بعد أن كانت ناضحة بالشتائم، تفوح منها رائحة الكراهية، تعبّر عن كاتبٍ حاقدٍ! لكن تبعاً لسياسة التحرير فلا يجوز الهجوم دون استدلال وشواهد، وفي هذا حق، بل نصيحة قيمة، لا بد من إبراز حجة في وجه المتهم، لا بد من ذكر …

أكمل القراءة »

ذاكرة في المخيم.. تلك الكثافة الثقافية

فؤاد ديب | في آخر مشهد من مشاهد حلم يراودني كل مدة: “الأطفال الذين رأيتهم آخر مرة يسبحون في مياه النافورة تلك، ما زالوا  كما هم لم بكبروا، ولم تؤثر بعمرهم سنوات الحرب الملعونة، أكاد أذكر تفاصيل أقفاصهم الصدرية وشعرهم المليء بأعشاب النافورة الخضراء وملابسهم الداخلية وحتى الذين لا يرتدون …

أكمل القراءة »

في المنفى .. ليس للسوري ما يرثيه

أحمد كرحوت | حين تعيش في بلد مصاب بمرض الحرب يلزمك الكثير من اليقظة والانتباه المستمر حتى لا تصاب بجرثومة التعصب الديني والسياسي، كل شيء حولك يدعوك للتطرف وكل جانب من المتقاتلين والمطبلين والمزمرين يعرض عليك صوراً وأفلاماً وقصصاً ليثبت لك أنه الجلاد والضحية في آن معاَ! في حين يظهر …

أكمل القراءة »

الرائي لا يكذب أهله.. أيتها البلاد!

زيد قطريب | يكادُ العرب ينقرضون مثل الديناصورات، ومازال السياسيون لديهم يبحثون عن مشروع “نهضوي عربي جديد يمكن أن يعبر عن تطلعات الشعوب”!. تلك العبارة المستهلكة طيلة أكثر من قرن، تتردد حتى الساعة بشكل مملّ على ألسنة العروبيين الذين يُفترض أن يكون العربُ بالنسبة إليهم شعبٌ واحد وليسوا مجموعة شعوب …

أكمل القراءة »

« سامحني يا رفيق العمر »..قصة

نايف القباعي | محاولات كثيرة بذلتها ريم زوجة صديقي أغيد الذي خرج من المعتقل بعد سنوات خمس من الإعتقال، في الرد على رسائلي أو على مكالماتي الهاتفية المطولة التي كنت أجريها مع ريم للإطمئنان عنهم و عن أحوال أغيد لأفهم ما الذي يجري و ما الذي جرى له . كانت …

أكمل القراءة »

«مـريـم» جزء من روايـة «بين بابين»

بدر أحمد علي | كان ذلك في العام1978، في سهل البقاع اللبناني، حيث السهل يصارع البصر، ويقضم بامتداداته كل المسافات التي قد يتخيلها شخص أتى من سفوح الجبال. هناك، في منطقة قريبة من بلدة عرسال اللبنانية، أقامت فصائل الثورة الفلسطينية، معسكراً تدريبياً تحيط به التلال من ثلاثة اتجاهات، يضم المعسكر …

أكمل القراءة »

القمر بين يديها

مصطفى الزويتي | دع عنك كل شيء، اترك كل شيء، قاوم هذا الوجل الذي يغزوك وهذه القشعريرة، واجه البياض واسترسل، استرسل. أوه أين مداك يا هذا وأين مدادك الذي سيلون البياض، سيملأه، استرسل. الذي مات ننعيه فننساه، والذي فات قد يعاد، لذلك هو غير قبل للنعي، غير قابل للموت. قلت …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com