الرئيسية » رصاص ناعم

رصاص ناعم

ابنة الفرس

فاديا عيسى قراجه  | يحكى أن امرأة تعيش كفاف يومها، وحينما تلجأ إلى فراشها يسّاقط الحلم فوقها .. يجردها من ثيابها…… تعتليه ويعتليها .. تحبل منه.. ثم تتساقط أجنتها فالحلم ثقيل والرحم ضعيف … تستيقظ مبهورة . تفتح نوافذها للريح .. تتنشق هواء مختلطاً بأنفاس من مروا فوقها …. تتفقد …

أكمل القراءة »

جغرافيا وعرة .. منتهية الصلاحية

منال حمدي  | في كتاب الله كان يوسف.. وفي روايتي التي ستصبح قريبًا قيد النشر كان أيضًا يوسف. وأبطال آخرون جوقة له. سارة المغرقة في منمنمات حكايا يصنعها البشر، وعصامي الباحث عن الحبّ والجامع لمكتبة ضخمة من قصص العشاق والورد. ورجب الذي تعفّنت في حضنه امرأة مخمورة به. كتبت ليوسف …

أكمل القراءة »

ذاكرة العطر

هناء الصلال  | لطالما كنت أخشى أن تتبخر تلك الذاكرة العطرية التي راهنت عليها رغم الزمن.. لكنها تبدو صلبة كلما أشعلنا بخور الحنين في مبخرة الألم.. كانت وليدة الصبح   جميلة كفجر اكتسى بالسحب المثقلة بقطرات الندى.. الطفولة ترش أزهار الخيال على الواقع.. فعندما تدخل أليس بلاد العجائب، أدخل مدينة العطر …

أكمل القراءة »

لماذا لم نترجم سفيتلانا أليكسييفتش إلى العربية قبل نوبل ؟

وسام الخطيب  | تفاجأ العالم نسبياً عند إعلان جائرة نوبل للآداب عام 2015م، بسبب فوز الكاتبة البيلاروسية سفيتلانا أليكسييفتش، مع أنها كانت ضمن قائمة الترشيحات التي تتكرر كل عام، إلا أن تلك القائمة ترجح عادة أسماء أخرى مثل السوري أدونيس والأمريكي فيليب روث والتشيكي ميلان كونديرا والياباني هاروكي موراكامي، وذكرت …

أكمل القراءة »

باربي

فاديا عيسى قراجه  | آخر صورة ارتسمت في ذاكرته، رسومات دقيقة على الجدار.. بصماته التي لوثت الكراسي والأرضية.. مئزر أمه الراحلة، أمه الوحيدة التي كانت تقف في وجه أبيه.. الوحيدة التي كانت تخبئ له الحلوى، الوحيدة التي كانت تجعل جسدها درعاً لضربات والده. استقبله الشارع بضجيج الأقدام وسلاسل من الحفر …

أكمل القراءة »

شعوب في عالم النسيان

هناء الصلال  |  حالة الهذيان تذكرني باننا أدركنا اللاوعي.. نعم عندما تفقد الأشياء ماهيتها ولا نصل ليقين به كل شيء غير صادق ولا مرئي ومشكوك به.. نحن ذلك الوهم الذي لا بريق له ولا يتبعه إلا البائسون الذين خذلتهم الحياة ليس إلا.. نحن الخرافة التي لا تصدق ولا تراها بالعين …

أكمل القراءة »

عازف الناي

فاديا عيسى قراجة | عازف الناي قلت لي ذات لقاء بعد أن حشرتَ أصابعي في صدرك : – هل تعلمين يا شمس أن للرجل بكارة كالتي للمرأة ؟ ابتسمتُ، وتابعتُ كلماتك بشغفٍ .. فأكملتَ وأنت تلهو بخصلات شعري : – لكن الفرق بين البكارتين أن المرأة تفقدها عند أول اتصال …

أكمل القراءة »

الرقة بين ذكرى وحلم…

هناء الصلال  | مدينة تخلع على أعتابها أسلاب الحياة .. لا صوت لها ترتيلتها الوحيدة أجراس الكنائس وتكبيرات المآذن.. تلقي السلام لأي عابر بها فالكل يحسبها مسقط رأسه عن وهم ..مدينة تعطيك كل ما تريد من شغف الحياة فالحب كمسك وذريرة جدتي يجذبك من شرفات المنازل إلى ضفاف الفرات كالحلم …

أكمل القراءة »

مواء القطط

فاديا عيسى قراجة  | قبل ليلة العمر بيوم واحد، وسّدتني أمي حجرها، قالت وهي تمسح على شعري: – هي جملة واحدة قالتها جدتي لأمي وأنا أنقلها لك: “المرأة أول ولادتها شؤم.. يرقة – طفولتها فرح.. فراشة – شبابها متوحش.. قطة – شيخوختها أنين.. بومة..  وما بين يرقة وبومة يركض الرجال …

أكمل القراءة »

اغتصاب المرأة … والرجولة الحقة

نارين عمر  | نعيشُ القرن الحادي والعشرين، العصر الذي يفتخر البشرُ فيه بوصولهم إلى القمر ومحاولة معانقة نجوم وكواكب أخرى، العصر الذي يدعونه عصر تحرّرهم والتّمتّع بإنسانيّتهم وما تزال هناك قضايا ومشكلات تفسد كلّ هذا، وتعكر فضاء البشر وأرضهم، من أبرزها مشكلة القتل والتّعذيب النّفسيّ والجسديّ والانتهازيّة والاستغلال، لكنّ أبرز …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com