الرئيسية » ممحاة

ممحاة

العصابة الثقافية

فؤاد ديب  |  دخل أحد العماليق ( والعماليق كلمة يستخدمها في شعره وتعتبر من أرق المفردات التي يستعملها ) إلى اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين في دمشق، وهو يطوي تحت إبطه عدداً من الجرائد، رمى بثقله وهو ليس من وزن الذبابة فوق كرسي الخيزران القديم، حتى خيل  للجميع أن الكرسي المسكين …

أكمل القراءة »

المطبّلون للنساء!

زيد قطريب  | الطبّالون للكاتبات النساء أصبحوا عبئاً على الذائقة، أولئك النقّاد «المصوفنين الذين يروحون سَلَطَة» من تغماية أو نظرة، لابد من وضع أسمائهم على قوائم المشبوهين بتهمة تسويق الرداءة وتدمير الكالسيوم في هياكل المخيلة المصابة بهشاشة العظام أساساً، ولو تخيلنا وجود شرطة نقدية تحاسب المدّاحين على تورطهم في تمجيد …

أكمل القراءة »

الثرثرة باعتبارها رواية

أمجد ناصر   |   على الرغم من أن لا وصفة مسبقة للرواية، ولا خلطة جاهزة تفيد من يستأنس في نفسه القدرة على “خوض غمارها”، فإن الثرثرة ليست بالتأكيد الطريق إلى الرواية. هذا فن محكمٌ، بقدر ما يحاول توسيع حدوده والإغارة على الحقول الأدبية المجاورة له، والتهامها، يظلّ محكوماً ببنيةٍ …

أكمل القراءة »

كتابة على جدران المدن المستباحة !

قحطان جاسم  | يمكن أن تلتقي بإنسان يكون جميلاً إلى مدى لا حد له على الورق، أو يمكن أن تنجذب إلى أفكار ثورية لآخر دون أن تعرفه شخصياً، إلا أن الواقع، لا يمهل كثيراً، فيكشف حقيقة هؤلاء.. قبل عقود التقيت بشاعر شعبي معروف، معروف الى درجة تجاوزت كل الحدود، بثوريته، …

أكمل القراءة »

عليكم اللعنة جميعاً…!

يسين بوغازي   | لكي لا أعيش خجولاً، منكسة رأسي، سأعتذر؟ ولكي أبقى قيد الإقامة في مدن الثقافة فلا يزحزح قدمي حرف السفهاء، سأعتذر؟ ولكي أخفف من وطأة خجلي حينما سكن جوانح روحي وحينما ملح مآقي أغرق جفونا كان إقفالها صوناً، كي لا ترى طاعناً بالكتابة، مستكبراً بها مثلما الأنبياء …

أكمل القراءة »

الجروح الثقافية

محمد العباس  | المثقف كائن نرجسي بطبعه. وكما يختزن في داخله شحنات من الوعي يحتقن بركام هائل من الأوهام، حيث يعتقد بأنه يحتل مكانة عالية عند المثقفين وعند غير المهتمين بالثقافة، ويتوهم أنهم ينظرون إليه كمخلوق استثنائي يُختلف به وعليه، ولذلك يُفاجأ حتى في أوساط الفئة المثقفة، بأنه في معظم …

أكمل القراءة »

اعتدال التفكير قبل استواء الموقف

أحمد كرحوت  | هي الرسالة الأولى الأخيرة دائماً، نحتاج برنامجاً تعددياً، لا سلاحاً تعددياً،  نحتاج تأصيلاً لكلمة معارضة لتكون موازية لمضمون تميزها، فهي ليست فعلاً قسرياً حين تكون أولى مطالبها قائماً على الحرية بشحذ أصفاد الخوف والتسلق على أحجار الأمس، أن تقول أنا معارض خوفاً أو أنك ضد المعارضة خوفاً …

أكمل القراءة »

ديناصور العصر..خالدٌ،.. أم مهددّ بالانقراض؟

مردوك الشامي  |  هل تصدّقون؟ أشعر بفرحة عارمة كلما وصلتني دعوة لحضور حفل توقيع كتاب لأحد الأصدقاء! لستُ ثرياً،.. ولكني في زاوية ما من أعماقي، أضع ذاتي موقع الكاتب صاحب الدعوة، وأتذكر كم من المرات تملّكتني الفرحة العارمة، حين كنت أدعو الأصدقاء لمشاركتي بصدور مجموعة شعرية أخط على صفحاتها نزيف …

أكمل القراءة »

السلطة وجائزة الإبداع

مروان ياسين الدليمي  | هل يمكن لسلطة سياسية تنتهك الحريات الإنسانية، أن تمنح جائزة لمبدع لطالما كان موقفه منها يقلقها، وصوته المميز عن أقرانه مبعث إزعاج دائم لها ولمؤسساتها؟ من هي تلك  السلطة التي شذت عن هذه القاعدة الراسخة التي تكاد أن تكون مقدسة في منظومة العمل والتقييم في كثير …

أكمل القراءة »

أزمة العقل!

د. أسعد الامارة  | إن التصنيفات النفسية للشخصية قد تكون قاسية في بعض الأحيان ولا تجد قبولا لدى البعض لكن التسليم بها بات واقعًا علميًا، فحينما نصف فلان بأنه متزن وآخر غير متزن، وذلك السياسي أرعن، والآخر ثعلب في السياسة، أو هذا عدواني” سيكوباثي، شخصيته مضادة للمجتمع، وآخر له ميول …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com