الرئيسية » ممحاة

ممحاة

أزمة العقل!

د. أسعد الامارة  | إن التصنيفات النفسية للشخصية قد تكون قاسية في بعض الأحيان ولا تجد قبولا لدى البعض لكن التسليم بها بات واقعًا علميًا، فحينما نصف فلان بأنه متزن وآخر غير متزن، وذلك السياسي أرعن، والآخر ثعلب في السياسة، أو هذا عدواني” سيكوباثي، شخصيته مضادة للمجتمع، وآخر له ميول …

أكمل القراءة »

حدث ذات يوم

مازن كم الماز  |  حدث ذلك من سنين .. كان ذلك في دمشق، وصلت مبكرا على موعدي فقررت الذهاب إلى الحديقة العامة المجاورة لأضيع وقتي هناك .. في صيف دمشق القائظ أحيانا تكون تلك الحدائق أفضل مكان لقضاء الظهيرة .. جلست على مقعد عند الباب، تحت شجرة كبيرة .. ملأت …

أكمل القراءة »

عن عبد السلام العجيلي ورقة هارون الرشيد

طلال سلمان  |   تتقلب في بحر المواجع حزناً على من كان بشارة بحياة أفضل لجيلنا ثم غادر، في قلب الكمد، بينما يعتصرنا الخوف على مستقبلنا وحاضرنا يغرق في دماء من كانوا مصدر الامل بغدٍ أفضل لأمتنا بمختلف أقطارها. ..ولقد أُتيح لي أن ازور الرقة مرتين: الأولى بدعوة من الروائي …

أكمل القراءة »

حتى تغيب عن النظر

فؤاد ديب  | لم تكن مشاهد القبلات في الأفلام الأجنبية في الشوارع وفِي الأماكن العامة سوى مشاهد غريبة عن مجتمعنا ولَم يكن يتخيل أحد أن تدور به الأيام كي يأتي إلى هذه الأماكن العامة ويرى بشكل حي هذه القبلات، فهذه اللقطات لم تكن سوى فنتازيا لدى مجتمعاتنا يمارسها في الغرف …

أكمل القراءة »

نوبل للآداب وآيات سلمان رشدي الشيطانية

ضياء جبيلي  | كانت جائزة نوبل للآداب ستذهب إلى سلمان رشدي لولا أنه كتب آيات شيطانية وأثار حفيظة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. وبغض النظر عن جانبها الفني والتقني والقدرة الكبيرة على الربط بين الأزمنة بالطريقة التي جعلت كونديرا يبالغ بالمديح ويعد ذلك اعجازاً لم يصل إليه أحد قبل رشدي، …

أكمل القراءة »

الداجن السوريّ

أحمد م أحمد  | يجد الداجن السوريّ على حوافّ المزابل قوتَه السهل: القوقأة، أو النعير، أو الجعير؛ بذلك يظن أنه يدفع عنه حرباً ويشيح عن أهليه الخطر. يضيّع بوصلتَه، ويغمض أعينَه، ويستمرئ الخديعة السايكولوجية في مخاتلة إحساسه بالضّعة والصغار وفقدان الوسيلة، فيستطيب النباح لكي يركن إلى الراحة بعد تفريغ عقيم …

أكمل القراءة »

ثقافة الأصنام

حسان الجودي  | نحن أمة مريضة بالشعراء، ومريضة بالطاغية. أتساءل عن علاقة محتملة بينهما، فلا أجد إلا صناعة الأصنام. يحب الشعراء الصعود إلى المنابر، ولبس الياقات المنشاة بالتهريج الخفي واستدراج التصفيق والآهات. يحبون كثيراً أن تقدم لهم المدائح مشفوعة بالتقديس والعبادة. وكنصف الهٍ، يتجول الشاعر في حارته ومدينته وهو ينظر …

أكمل القراءة »

زمن الرداءة… وانتظار أشياء لن تحدث

رامي طويل  |  لصنع أغنية يلزم تضافر عناصر ثلاث (كلام، لحن، صوت). هي شروط لازمة، لكنها لا تعني مطلقاً صناعة أغنية جيدة. وبالتالي ستختلف الشروط عند الحاجة لصناعة أغنية جيدة، وسيتعيّن عندئذ إضافة صفة واحدة مشتركة لكلّ من العناصر السابقة، وهي (جيّد) فتصبح شروط الأغنية الجيدة (كلام جيد، لحن جيد، …

أكمل القراءة »

الجسد بين السلطة والنص

عاصف الخالدي  | في زمن أسطوري قديم، كانت ليليت، الآلهة الفراتية، مسؤولة عن تربية الأطفال، وكانت بلطف، تهدهد أسرتهم وتتركهم ليلعبوا بشعرها الأسود الطويل حتى يناموا في الليل. وذات يوم، أمسك الرجال بيدها، وشدوها للخارج، قتلوها ودفنوها، ماتت، وظل شعرها ينمو، حتى وهي في القبر. منذ تشكل أول مجتمع زراعي، …

أكمل القراءة »

الكيد الثقافي وسلالته

عمر الشيخ  |   هل تسعى الكتابة التي تقترحها الأصوات “الجديدة” في سورية، إلى ثورة ثقافية تهضم العنف السياسي، وتنتمي إلى صرخة الإنسان وأحلامه بالحرية والعدالة؟ حسبما يقع بين يدينا من محاولات كتابية، لا تبتعد مشاهداتها عن الانقسامات الاجتماعية بعد الثورة (آذار/ مارس 2011)، فالنصوص المتبادلة على بعض المنابر أو …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com