الرئيسية » ممحاة

ممحاة

نوبل للآداب وآيات سلمان رشدي الشيطانية

ضياء جبيلي  | كانت جائزة نوبل للآداب ستذهب إلى سلمان رشدي لولا أنه كتب آيات شيطانية وأثار حفيظة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. وبغض النظر عن جانبها الفني والتقني والقدرة الكبيرة على الربط بين الأزمنة بالطريقة التي جعلت كونديرا يبالغ بالمديح ويعد ذلك اعجازاً لم يصل إليه أحد قبل رشدي، …

أكمل القراءة »

الداجن السوريّ

أحمد م أحمد  | يجد الداجن السوريّ على حوافّ المزابل قوتَه السهل: القوقأة، أو النعير، أو الجعير؛ بذلك يظن أنه يدفع عنه حرباً ويشيح عن أهليه الخطر. يضيّع بوصلتَه، ويغمض أعينَه، ويستمرئ الخديعة السايكولوجية في مخاتلة إحساسه بالضّعة والصغار وفقدان الوسيلة، فيستطيب النباح لكي يركن إلى الراحة بعد تفريغ عقيم …

أكمل القراءة »

ثقافة الأصنام

حسان الجودي  | نحن أمة مريضة بالشعراء، ومريضة بالطاغية. أتساءل عن علاقة محتملة بينهما، فلا أجد إلا صناعة الأصنام. يحب الشعراء الصعود إلى المنابر، ولبس الياقات المنشاة بالتهريج الخفي واستدراج التصفيق والآهات. يحبون كثيراً أن تقدم لهم المدائح مشفوعة بالتقديس والعبادة. وكنصف الهٍ، يتجول الشاعر في حارته ومدينته وهو ينظر …

أكمل القراءة »

زمن الرداءة… وانتظار أشياء لن تحدث

رامي طويل  |  لصنع أغنية يلزم تضافر عناصر ثلاث (كلام، لحن، صوت). هي شروط لازمة، لكنها لا تعني مطلقاً صناعة أغنية جيدة. وبالتالي ستختلف الشروط عند الحاجة لصناعة أغنية جيدة، وسيتعيّن عندئذ إضافة صفة واحدة مشتركة لكلّ من العناصر السابقة، وهي (جيّد) فتصبح شروط الأغنية الجيدة (كلام جيد، لحن جيد، …

أكمل القراءة »

الجسد بين السلطة والنص

عاصف الخالدي  | في زمن أسطوري قديم، كانت ليليت، الآلهة الفراتية، مسؤولة عن تربية الأطفال، وكانت بلطف، تهدهد أسرتهم وتتركهم ليلعبوا بشعرها الأسود الطويل حتى يناموا في الليل. وذات يوم، أمسك الرجال بيدها، وشدوها للخارج، قتلوها ودفنوها، ماتت، وظل شعرها ينمو، حتى وهي في القبر. منذ تشكل أول مجتمع زراعي، …

أكمل القراءة »

الكيد الثقافي وسلالته

عمر الشيخ  |   هل تسعى الكتابة التي تقترحها الأصوات “الجديدة” في سورية، إلى ثورة ثقافية تهضم العنف السياسي، وتنتمي إلى صرخة الإنسان وأحلامه بالحرية والعدالة؟ حسبما يقع بين يدينا من محاولات كتابية، لا تبتعد مشاهداتها عن الانقسامات الاجتماعية بعد الثورة (آذار/ مارس 2011)، فالنصوص المتبادلة على بعض المنابر أو …

أكمل القراءة »

مدينة الخشب

وليد السابق  |  حين وصلت هنا “مدينة الخشب” في بدايات القرن .. استنتجت سريعاً أن لا روحانية في المدينة إلا أماكنُها.. البشرُ هُنا .. محايدون ..  متنزّهات المدينة في بدايات الربيع لها سحرها .. بعضها الذي يحاذي النهر شيء يفوق الوصف .. هناك في صباحات ربيعية .. حيث النهر والشجر …

أكمل القراءة »

الموت في سبيل الغرائز

فؤاد ديب   |   أرسل لي أحد الأصدقاء تسجيلاً على سبيل المزاح ولكنه على بساطته كان غاية في روعة تفسير ما يجعل الانغماسي يفجر نفسه في الآخرين… وكان هذا التسجيل بسيطاً مختصرا أعادني كي أشاهد حفلة عرس وأغلب الظن أنها في ريف حلب  يظهر فيه الشيخ الخطيب “اللاسوري” لأن …

أكمل القراءة »

“الممحاة و الممحاة”

فؤاد ديب  | غالباً ما تكون الممحاة من أدوات المدرسة عند الأطفال ولكنها تأتي في سياق الأشياء التي يشتريها الطالب من أجل مدرسته فهو يشتري القلم والمبراة وقلم الرصاص والدفاتر ومن ثم يشتري الممحاة وخصوصاً في سنواته الدراسية الأولى التي يصر حتى الآن معلمو الصفوف الإبتدائية ألا يستعمل هذا الطفل …

أكمل القراءة »

مُباركٌ هذا الخراب الجميل!

علي فالح  |   أطلال لبناية ” نقابة الفنانين في البصرة” كانت في سبعينيات القرن الماضي بيتا رحبا لفناني المدينة وكانوا يشغلونه بفنهم وأصوات آلاتهم وحناجرهم، بيتاً يحمل في أروقته وغرفه وصالته ذكريات الفن والفنانين وسجل لمنجزهم الثقافي والفني، وكان هذا البيت الواقع في العشار والذي يقابل تمثالاً لأسد بابل …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com