الرئيسية » يوميات رصاص

يوميات رصاص

يوميات حرب طائفية أهليّة بمحليّة (34)

آنا عكاش  | ماذا لو نبتت داخلي شجرة كرز.. وأزهرت؟ في جزء من الثانية وأنا أراقب الزينة الحمراء المدوّرة الشبيهة بعناقيد الكرز على أشجار الميلاد عدت بذاكرتي لثوان إلى طفولة بعيدة، حينها.. كنا نسير في السوق أنا وأمي، في مدينة الطبقة التي باتت الآن أكبر معسكر لتدريب أشبال الخلافة في …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (33)

آنا عكاش  | انظر من نافذة الباص وأراقب جبال القلمون على الطريق الواصل بين دمشق وحمص، بعض قممها عند النبك مغطاة بالثلج، حين كنت صغيرة كنت أتخيل أن سلسلة الجبال هذه تنين نائم لا يظهر منه سوى حدبات ظهره، أبحث عن رأسه فلا أجده. عند دوار تدمر وعلى الخط العسكري …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (32)

آنا عكاش  |  في البهو المؤدي إلى قاعة مسرح العرائس واجهة زجاجية كبيرة تعرض فيها الدمى المشاركة بعروض مرت على هذه الخشبة الصغيرة، بينها الفئران والطباخة وكذلك أحصنة مسرحيتي “الدجاجة السوداء” التي رقصت على خشبة مسرح القباني لتأخذ أليوشا أو “سوزي الوردة” كما كان يسميها آدم ذو الست سنوات في …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (31)

آنا عكاش   |   بتّ أشرد كثيراً مؤخراً مثلاً: بدل أن أحمل بيدون الماء الذي أحضره أبو العز من فسحة الدرج لأضعه في المطبخ، أحمل البيدون المليء من المطبخ لأعيده لأبي العز بدل الفارغ. أو مثلاً: بدل أن افتح باكيت السجائر بشكل طبيعي كما يفعل جميع المدخنين، أنزع عنه …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهليّة بمحليّة (30)

آنا عكاش  |   بيروت.. نجلس على الشرفة وأمامنا البحر يحجبه بناء برجي طويل وحيد وسط بيوت طابقية منخفضة الارتفاع، وفي المدى المختبئ خلفه تلمع أضواء السفن المسترخية على الموج. تتأرجح بنا الأرجوحة فأغيب في خدر لطيف لأنفصل عن الواقع، أطفو في مكان بعيد ما داخلي، برزخ قائم ما بين …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (29)

آنا عكاش  | دمشق.. مرة أخرى… أحب حين تعود دمشق لتحيا في العشر الأخيرة من رمضان، ومع آذان المغرب الصادح من قلبها الأموي تستيقظ مجدداً على مهل، تتمطمط، وتدب فيها حياة الليل كما كانت قبل أن تبدأ الحرب. جميلة هي في الليل الذي يستر كل عيوبها.. نجلس قرب الأموي نراقب …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (28)

آنا عكاش   |   أعد آثار قذائف الهاون تحت قدميّ.. تتفتّح في هذا الربيع كورود أو شموس صغيرة تتناثر أشعتها مبتعدة قليلاً عن المركز. من قال أن الورود لا تقتل؟ لم تعد السماء تمطر هاوناً بعد اتفاق الهدنة، بل تمطر ماء.  شوادر الاونروا الموزعة في شوارعها كغيوم بيضاء تظلل …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلّية (27)

آنا عكاش   |   في الثانية عشرة ليلاً يبدو طريق النسيم المؤدي إلى المطار شبيهاً بسطح القمر حسب ما تتناقله صور الأقمار الصناعية الخاصة بناسا بين فترة وأخرى عند إطلاق مسبار جديد. من ساحة النجوم يتسرب ظلام ثقيل لتغرق المنطقة كلها في عتمة قاتمة توحي بأن الأبنية قيد الإنشاء …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهلية بمحلية (26)

آنا عكاش   |   مع بداية السنة السادسة للحرب نجلس في ساروجا في مطعم صغير صفّ طاولاته في الشارع، خلفنا وعلى السيراميك المغطي لجزء من الجدار صورة مطبوعة داخل العلم السوري كتب أعلاها “حاربوك ونسيوا مين أبوك”. في يوم صيفي ما التقطت لي أفين صورة قرب هذا الجدار المسرمك، …

أكمل القراءة »

يوميات حرب طائفية أهليّة بمحليّة (25)

آنا عكاش  |   تطل علي صورهم من جدران الحارات الضيقة، ببذلاتهم المموهة، أسلحتهم، بأسمائهم وألقابهم، خطوط العمر أو زغب البلوغ، بالتصاميم المختلفة لأوراق نعواتهم وباختلاف أماكن العزاء. ينظرون في عيني وعيون المارين بابتسامة وكأنهم يقولون: – يا أيها العابرين في حارات طفولتنا.. استمتعوا بما تبقى لكم من رائحة الفجر …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com