الرئيسية » رصاص حي » شاعرة ومغنية تحولان احتفالاً رسمياً في بلجيكا إلى منصة تضامن مع فلسطين
Laura Tesoro © Leen Van de Sande

شاعرة ومغنية تحولان احتفالاً رسمياً في بلجيكا إلى منصة تضامن مع فلسطين

تحول الاحتفال الرسمي برئاسة بلجيكا مجلس الاتحاد الأوروبي إلى منصة للتضامن مع فلسطين، حصل ذلك عندما فاجأت الشاعرة البلجيكية Hind Eljadid والتي كانت مكلفة بقراءة قصيدة هايكو للرئيس الأوروبي السابق Herman Van Rompuy، الحضور خلال الاحتفال بقراءة رسالة مؤيدة للفلسطينيين، وفق ما ذكرت بعض وسائل الإعلام البلجيكية الناطقة باللغة الهولندية.

مفاجأة الشاعرة لم تكن الأخيرة خلال الحفل الذي حضره الآلاف والعديد من الشخصيات الرسمية بينهم رئيس الوزراء الفلماني الذي لم يكن سعيداً بما حدث، فقد رفعت المغنية البلجيكية الشهيرة Laura Tesoro العلم الفلسطيني ولوحت به على المسرح كما فعل بعض الحضور من الجمهور ذلك، مما دفع الشرطة للتدخل، وقد توقفت مراسم الاحتفال نحو ربع ساعة، وصعد رئيس بلدية مدينة ميخلين التي استضافت الحفل منصة الاحتفال وحاول تهدئة الحضور وطالب الناشطين باحترام الحشد الكبير في الحفل”.

بينما رأى الفيلسوف الأخلاقي Patrick Loobuyck “أن موقف المغنية التضامني لو كان تضامناً مع أوكرانيا لمر بسلام”، وفقاً لصحيفة Nieuwsblad.

بدأ ذلك عندما صارت الشاعرة على المسرح وأمسكت الميكرفون، إذ خرجت عن النص وقالت شيئاً مختلفاً لم يكن متوقعاً، قالت الشاعرة في تصريح لها: “كان القصد هو إحداث فرق. خاصة من أجل إحداث تغيير جذري في السياسة، وفي بعض الأحيان يتعين عليك القيام بشيء صادم وإسماع صوتك”.

Hind Eljadid

وأضافت: “لم يكن القصد تخريب حفل الآخرين، لكن أنا فنانة واستخدمت منصتي للقول أنه يجب فعل شيء ما، فهل من الصادم المطالبة بالحوار ولفت الانتباه إلى الصراع في غزة و”إسرائيل”؟ إنه ليس شيئًا يحدث منذ 7 أكتوبر، بل منذ عدة سنوات، إذا طلب الناس شيئًا لفترة كافية وجعلوا أصواتهم مسموعة بما فيه الكفاية، آمل أن يحدث ذلك فرقًا”.

وتابعت: “أنا أريد أن تفعل قارتي (أوروبا) وبلدي (بلجيكا) واقليمي (فلاندرز) شيئاً ما، فقوافل المساعدات الإنسانية لا تصل إلى غزة، ولم تتخذ أوروبا حت الآن أي عقوبات ضد “إسرائيل” رغم انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان، حرفياً هناك تطهير عرقي يحدث، وأوروبا قوية بما يكفي لفرض العقوبات وممارسة الضغط، انظر إلى ما فعلته ضد روسيا، لقد حان الوقت كي يتحمل السياسيون مسؤولياتهم”.

وقالت أيضاً: “لا يجب أن تصرخ فقط، يمكنك تعليق ملصق على نافذتك”.

لم تمض ليلة الشاعرة البلجيكية كما ينبغي فقد اعتقلتها الشرطة إثر ما حدث وقد قضت ست ساعات في التوقيف قبل أن يُطلق سراحها وتدفع غرامة.

ومع ذلك، ستواصل الدفاع عن القضية الفلسطينية ولن يثبط عزيمتها ما حدث، حيث قالت: “سأستمر في استخدام صوتي الناقد. سواء كان الأمر يتعلق بالأشخاص الذين يعيشون في الفقر، أو مجتمع LGBTQ، أو الأشخاص الذين يعيشون في أوضاع محفوفة بالمخاطر… فمن خلال الفن، يمكنك جعل الناس يفكرون. أفضل ألا أفعل ذلك وأكتب عن الحب، لكن للأسف هذا ليس المجتمع الذي نعيش فيه حاليًا”.

ترجمة مجلة قلم رصاص الثقافية

مصدر الخبر في الصحافة البلجيكية: 

Tommy Huyghebaert Dennis Van Goethem en Dante Bellon

https://www.nieuwsblad.be/cnt/dmf20240107_96484050

 

Belgium: Laura Tesoro raises the Palestinian flag at the concert for the Presidency of the Council of the European Union!

 

عن رصد ومتابعات

رصد ومتابعات

شاهد أيضاً

لوح مسماري من “إيبلا” السورية للبيع في ألمانيا

ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل وبحوزته لوح مسماري يتجاوز عمره 4000 عام، إذ يعود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *