الرئيسية » قلم رصاص » أشياء لم تخبرني بها أمي، لكن كان يجدر بها ذلك

أشياء لم تخبرني بها أمي، لكن كان يجدر بها ذلك

ترجمة | ستيفاني دالال / سورية

 

قصائد لـ )وارسان شاير Warsan Shire ( شاعرة بريطانية الجنسية من أصول صومالية

 

1

“أشياء لم تخبرني بها أمي، لكن كان يجدر بها ذلك”

 

لا تمنحي شاباً أي نوع من متعة لن تمنحيها لنفسك

قبّلي كوعد، و انتظري الآخر أن ينقضه

البشر ليسوا سفناً، ليس بإمكانك إنقاذهم من الغرق إن لم يريدوا أن يتم إنقاذهم من الفيضان

أن تحبي شخصاً لا يكترث لأمركِ مطلقاً ليس بالشيء المثير؛ إنه طاقة بغير مكانها، و يُعرف أيضاً بالتدمير الذاتي

لا تعاملي أي شخص كلاجئ من حرب أهلية، سيعود من المعركة و سيتركك جريحةً كما لو أنك من كان يُدفَعُ له مقابل الخدمات العسكرية. المغفرة ليست في خفض السلاح، بل في تعلم كيفية تقبيل ذلك الذي يضغط على الزناد، لا قبلة سريعة على الخد، بل كاملةً مع اللسان

اتركي الميت ميتاً

لا يملك الأموات أجهزة الرد على المكالمات، و لا خطوط هاتف

إن اتصلتِ بهم، الأرض وحدها سترن

لا تثقي بشاب يحمل مسبقاً علبة واقيات ذكرية جاهزة في جيب معطفه قبل أن يسأل ما اسمك

حين يحاول العالم أن يقسم ظهركِ بثقله، احصلي على عمود فقري أمتن

والدك هجرنا لأنه كان خجلاً

كونه لم يكن من أنجبكِ

حتى المحيطات تخطىْ أحياناً بوضع مراسيها

لا تقبلي ب”إذن الرجل”

ليس عليكِ ذلك، العلاقة يجب أن تكون متبادلة

توقفي عن معاملة جسدك على أنه عملة،

لا تدفعي لمن لا يستحق ذلك

 

THINGS MY MOTHER DIDNT TELL ME BUT SHOULD HAVE

Never give any kind of pleasure to a boy you wouldn’t give your

 Kiss like a promise and wait for the other person to break it.

  Human beings are not ships;  you cannot save them from sinking

if they don’t want to be rescued from the floodwaters.

  Loving someone that doesn’t give a damn about you

isn’t sexy;  it’s misplaced energy,  also known as self-destruction.

  Don’t ever treat anyone like a refugee from a civil war;

 they will come back from battle and leave you as wounded

as if you were the one who had been paid

for military service.  Forgiveness isn’t putting the weapon down:

  it’s learning how to kiss the person pulling the trigger,

  not just a quick peck on the cheek,  but a full one with tongue.

  Let the dead be dead.

  They have no answering machines,  no phonelines: 

If you call them, only the ground will rige

 Never trust a boy who already has a pack of condoms ready

in his coat pocket before he even asks your name.

  When the world tries to break your back with its weight,

  get a stronger spine

 Your father left us because he was ashamed

 for not being the one that gave birth to you

Even oceans misplace their anchors sometimes

 Never give a man permission

You shouldn’t have to.  It should be mutual.

 Stop treating your body like currency

don’t pay anyone who doesn’t deserve it

 

2

“تذكار”

أحضرْت الحرب معك

بغير دراية، ربما، على جلدك

في حقائب مُستعجَلة

في صور

ريشٌ منها في شعرك

تحت أظافرك

لربما كانت

في دمك.

حضرْت أحياناً مع عائلاتٍ بأكملها

أحياناً دون أي شيء، دون ظلك حتى

حططْت على أرضٍ جديدة كظهور لهجةٍ غليظةٍ

قماش قاس و ابتسامة يائسة.

على استعداد للتأقلم، والعمل الجاد

ونسيان الحرب

نسيان الدم

الحرب تجلس في زوايا غرفة معيشتك

تضحك معك على برامجك التلفزونية

تملأ الثغرات في كل أحاديثك

تتنهد في فترات صمت المكالمات الهاتفية

تمنحك أعذاراً لأن تترك مواقف

اجتماعات، أناساً، بلداناً، حباً؛

الحرب تتمدد في السرير بينك وبين شريكك

تقف خلفك على مغسلة الحمَام

حتى طبيب الأسنان قفز للخلف من ثقب فمك

تشك بأن الحرب هي ما رآه ربما

الكثير من الدماء

تعرفُ السّلام كمن نجا من حربٍ طويلة،

خذ كل يوم بيومه، فكل شيء

يحمل رائحة حربٍ محتملة

تعلم كم هو سهل أن تبدأ حرب

هدوء في لحظة،

دم في التالية.

الحرب تُلوّن صوتك، تُدفئه حتى

ليس هناك ميل نحو إذا ما كنْتَ

القاتل أم المُعزي.

لا أحد يسأل. لربما كنتَ الاثنين معاً

لم تُقَبّل أحداً منذ فترة الآن

بالنسبة لكَ، كل شيء طعمه كالدم.

 

Souvenir

You brought the war with you

unknowingly, perhaps, on your skin

in hurried suitcases

in photographs

plumes of it in your hair

under your nails

maybe it was

in your blood.

You came sometimes with whole families,

sometimes with nothing, not even your shadow

landed on new soil as a thick accented apparition

stiff denim and desperate smile,

ready to fit in, work hard

forget the war

forget the blood.

The war sits in the corners of your living room

laughs with you at your to shows

fills the gaps in all your conversations

sighs in the pauses of telephone calls

gives you excuses to leave situations,

meetings, people, countries, love;

the war lies between you and your partner in the bed

stands behind you at the bathroom sink

even the dentist jumped back from the wormhole

of your mouth. You suspect

it was probably the war he saw,

so much blood.

You know peace like someone who has survived

a long war,

take it one day at a time because everything

has the scent of a possible war;

you know how easily a war can start

one moment quiet, next blood.

War colors your voice, warms it even.

No inclination as to whether you were

the killer or the mourner.

No one asks. Perhaps you were both.

You haven’t kissed anyone for a while now.

To you, everything tastes like blood.

3

“للنساء اللواتي يصعب أن تحبهن”

 

أنتِ فرس وحيدة

و هو يحاول أن يروضكِ

أن يقارنكِ بطريق سريع مستحيل

بمنزل يحترق

يقول أنك تعميه

أنه لا يمكنه أبدا” أن يترككِ

أن ينساكِ

أنه يريد أي شيء سواكِ

تُدوخينَه، لا تُحتملين

كل امرأة قبلكِ أو بعدكِ

مغمورة باسمكِ

تملئين فمه

تؤلمه أسنانه بذكرى المذاق

جسده ظل طويل فقط

يبحث عن ظلكِ

لكنك دائما شديدة الانفعال

مخيفة بالطريقة التي تريدينه بها

بجحةٌ و مُضحية

يخبركِ أنه لا يمكن لأي رجل أن يرقى

لذلك الذي

يعيش في رأسكِ

و حاولتِ أن تتغيري، ألم تحاولي؟

أغلقتِ فمكِ أكثر

حاولتِ أن تكوني أرق

أجمل

أقل تقلباً، أقل تيقظاً

لكن حتى أثناء نومكِ يمكنكِ أن تشعري به

يسافر بعيدا” عنكِ في أحلامه

إذاً ما الذي أردتِه من الحب

أن يقسم رأسه نصفين؟

لا يمكنكِ أن تجعلي بيوتاً من البشر

لا بد أن أخبرك أحد بذلك مسبقاً

و إن كان يريد الرحيل

إذاً اتركيه يرحل

أنتِ مخيفة

و غريبة و جميلة

شيء لا يعلم الجميع كيف أن يحبه

 

For women who are ‘difficult’ to love

you are a horse running alone

and he tries to tame you

compares you to an impossible highway

to a burning house

says you are blinding him

that he could never leave you

forget you

want anything but you

you dizzy him, you are unbearable

every woman before or after you

is doused in your name

you fill his mouth

his teeth ache with memory of taste

his body just a long shadow seeking yours

but you are always too intense

frightening in the way you want him

unashamed and sacrificial

he tells you that no man can live up to the one who

lives in your head

and you tried to change didn’t you?

closed your mouth more

tried to be softer

prettier

less volatile, less awake

but even when sleeping you could feel

him travelling away from you in his dreams

so what did you want to do love

split his head open?

you can’t make homes out of human beings

someone should have already told you that

and if he wants to leave

then let him leave

you are terrifying

and strange and beautiful

something not everyone knows how to love

4

 

“الذي نملكه”

 

رجالنا لا ينتمون لنا

حتى والدي، رحل في ظهيرة ما، هو ليس لي

أخي في السجن، هو ليس لي. أعمامي،

يعودون إلى المنزل مصابين بطلق ناري في الرأس هم ليسوا لي

أبناء عمي، مطعونون في الشارع لأنهم “أكثر أو أقل من اللازم”؛

هم ليسوا لي. وبعدها يقول الرجال الذين نحاول أن نحب

أننا نحمل الكثير من الخسائر، أننا نلبس كثيراً الأسود

أننا أثقل من أن نكون في الجوار، أكثر حزنً من أن نُحَب

ثم يرحلون، و نندبهم هم أيضاً

. أهذا ما نحن هنا من أجله؟

كي نجلس على طاولات المطبخ، نعد

على أصابعنا الذين ماتوا،

الذين رحلوا، و الآخرين الذين أخذتهم الشرطة،

أو المخدرات،

أو المرض،

أو امرأة أُخرى؟

هذا لا معنى له

انظر لجلدكَ، لفمها، لهذه الشفاه، لتلك الأعين،

يا إلهي، استمع لتلك الضحكة

السواد الوحيد الذي يجب أن نسمح به في حياتنا هو الليل،

إلى حتى ذلك الحين، لدينا القمر

WhatWe Own

Our men do not belong to us.

Even my own father left one afternoon, is not mine.

My brother is in prison, is not mine. My uncles, they

go back home and they are shot in the head, are not mine.

My cousins, stabbed in the street for being too or not enough,

are not mine. Then the men we try to love say

we carry too much loss, wear too much black,

are too heavy to be around, much too sad to love.

Then they leave, and we mourn them too.

Is that what we’re here for?

To sit at kitchen tables, counting

on our fingers the ones who died,

those who left, and the others who were taken by the police,

or by drugs

or by illness

or by other women?

It makes no sense.

Look at your skin, her mouth, these lips, those eyes,

my God, listen to that laugh.

The only darkness we should allow into our lives is the night,

for even then, we have the moon.

 

5

و لاحقاً في ذلك المساء

أمسكتُ أطلساً في حضني

مررتُ بأصابعي فوق العالم كله

و همستُ

“أين مكان الألم؟”

أجابني:

“في كل مكان

في كل مكان

في كل مكان”

 

“later that night

i held an atlas in my lap

ran my fingers across the whole world

and whispered

where does it hurt?

 

it answered

everywhere

everywhere

everywhere.”

6

“آخر مرة رأينا فيها والدك”

 

كان يجلس في موقف سيارات المشفى

في سيارة مستعارة، يعد نوافذ

البناء، مُخمناً أي منها

كانت تتوهج بخطأه.

 

WhenWe Last SawYour Father

He was sitting in the hospital parking lot

in a borrowed car, counting the windows

of the building, guessing which one

was glowing with his mistake.

 

خاص موقع قلم رصاص

 

 

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

شاهد أيضاً

الهويّة المهيمنة في علاقة الذّات بالعضو المزروع في جسدها

معالجة سينمائيّة “ثمّة راهب وجزّار يتشاجران داخل كلّ رغبة.” سيوران. أثار المقتل الوحشيّ للشابّة التونسيّة …