الرئيسية » بسمة الشوالي

بسمة الشوالي

بسمة الشوالي
معلمة تونسية، صدر لها في القصة، "مزالق الحنين" عن دار الأطلسية للنشر 2008، "سؤال الحدث المقبل" 2010، "قناديل المطر" عن الدار التونسية للكتاب 2013، "تاء" عن دار ابن عربي للنشر 2020، وصدر لها في الرواية، رواية "ضمير مستتر" 2019 عن دار سحر للنشر.

“ولي خطوات في فلسطين” لنجاة البكري: قول فيما خفيَ

في الخطاب الذي ألقاه بمناسبة تسلّمه لجائزة “القدس الدوّلية” وصف ميلان كونديرا إسرائيل بأنها “قلب أوروبا الحقيقيّ، قلب غريب وضع فيما وراء الجسد”، جسدها الخاصّ، أين؟ في قلب الشّرق الأوسط، فلسطين “أم البدايات” لأنّ عينها على الشّرق الأوسط المتصدّع والّضعيف والغارق في المديونيّة والتبعيّة الاقتصادية والاستبداد السياسي الذي ترعاه هذه …

أكمل القراءة »

البتراء

– إنّه ابني. هل يُنَحّي المرء أنفه عن وجهه؟ قال، وخاط العجز فمه حتى حلّ الشّتاء. عندما رعّش البرد ركبه لم يجد عكّازة من حنان تسند وقوفه المرتجّ ويدا تهدهد نومه المضطرب. كلّ الرّفاه الذي يؤثّث منزله لم يدفئ أركانه المهجورة من أنفاسكِ تحرّك الجمر تحت رماد العمر، وتعطّر رائحة …

أكمل القراءة »

الهويّة المهيمنة في علاقة الذّات بالعضو المزروع في جسدها

معالجة سينمائيّة “ثمّة راهب وجزّار يتشاجران داخل كلّ رغبة.” سيوران. أثار المقتل الوحشيّ للشابّة التونسيّة رحمة مؤخّرا، بعد العثور عليها ملقاة بوادٍ مشوّهة الجسم، موجة استنكار وإدانة شديدتين على كافّة الأصعدة الاجتماعيّ الموسّع والحقوقيّ والسياسيّ، وعلت بالمناسبة الأليمة الأصوات ملحّة على تنفيذ حكم الإعدام، بالأحرى على إعادة التنفيذ الفعليّ لحكم …

أكمل القراءة »

سرّ وردة

تُقدّم خطوة واجفة، تؤخّر أخرى وعلى العتبة تثبّت قدميها بضع لحظات لتهدّئ هواجسها المضطربة كأسرار قديمة تضطرم في جرّة مشقّقة. ما الذي يفسد بالدّاخل ولا تراه؟ حالما يصِرّ المفتاح في القفل تتفتّح وردة العفونة فيتضوّع ريحها حامضا زنِخا في كلّ ركن مرتّب من الشّقّة، ورجًا نظيف عطِر، وعلى كلّ سطح …

أكمل القراءة »