الرئيسية » رصاص حي » ثلاثة روايات سورية في القائمة الطويلة لجائزة الرواية العربية “البوكر”

ثلاثة روايات سورية في القائمة الطويلة لجائزة الرواية العربية “البوكر”

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2020، والتي تبلغ قيمة جائزتها 50 ألف دولار أمريكي، حيث تتضمن القائمة 16 رواية صدرت خلال الفترة بين تموز/يوليو 2018 وحتى حزيران/ يونيو 2019، وجرى اختيارها من بين 128 رواية تقدمت للجائزة.

وصلت إلى القائمة الطويلة روايات لثلاث كاتبات و13 كاتب، تتراوح أعمارهم بين 34 و75 عاماً، من تسع بلدان، وتعالج الروايات قضايا تمس العالم العربي اليوم، كما تلقي الضوء على تاريخ المنطقة العربية وتراثها الغني، من ليبيا في زمن ما قبل الفراعنة، وآسيا الوسطى في العصر الوسيط ومصر في القرن التاسع عشر، وسوريا في بداية القرن العشرين والستينيات، وصولا إلى السنوات الأخيرة في العراق والجزائر. وتصوّر الروايات مصائر مدن بأكملها، مثل حلب، والجزائر العاصمة والرباط، كما أنها تهتم بمصائر أفراد يحاولون العيش وسط الحرب والخراب. 

جرى اختيار القائمة الطويلة من قبل لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء، برئاسة محسن جاسم الموسوي، ناقد عراقي وأستاذ الدراسات العربية والمقارنة في جامعة كولمبيا، نيويورك، وبعضوية كل من بيار أبي صعب، ناقد وصحفي لبناني، ومؤسس صحيفة الأخبار اللبنانية، وفيكتوريا زاريتوفسكايا، أكاديمية وباحثة روسية، نقلت العديد من الروايات العربية إلى الروسية، منها رواية “فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي الفائزة بالجائزة عام 2014، وأمين الزاوي، روائي جزائري يكتب باللغتين العربية والفرنسية، و أستاذ الأدب المقارن والفكر المعاصر في جامعة الجزائر المركزية، وريم ماجد، إعلامية وصحفية تلفزيونية من مصر، و مدربة في مجال الصحافة والإعلام.

من بين قائمة الروائيين الستة عشر الذين وصلت أعمالهم إلى القائمة الطويلة، ثمة العديد من الأسماء المألوفة، من بينهم مقبول العلوي (المرشح للقائمة الطويلة عام 2011 عن روايته الأولى “فتنة في جدة”)، وجبور الدويهي (المرشح للقائمة القصيرة عام 2008 عن “مطر حزيران” وفي 2012 عن “شريد المنازل”، والذي وصل إلى القائمة الطويلة عام 2015 عن “حي الأمريكان”)، وخالد خليفة (المرشح للقائمة القصيرة مرتين عن “في مديح الكراهية” في العام 2008 و”لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” في العام 2014)، وبشير مفتي (المرشح في القائمة القصيرة عام 2012 عن “دمية النار”)، وسمير قسيمي (الذي وصل إلى القائمة الطويلة عام 2010 عن “يوم رائع للموت”)، ويوسف زيدان (الفائز بالجائزة عام 2009 عن “عزازيل”).

شهدت الدورة الحالية من الجائزة وصول تسعة كتّاب للمرة الأولى إلى القائمة الطويلة وهم، عائشة إبراهيم، وحسن أوريد، وسليم بركات، وأزهر جرجيس، وخليل الرز، وسعيد خطيبي، وعبد الوهاب عيساوي، ومحمد عيسى المؤدب، وعالية ممدوح.

وفيما يلي عناوين الروايات التي وصلت إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2020، والمدرجة وفقاً للترتيب الأبجدي لأسماء الكتاب:

1 ـ عائشة إبراهيم ـ حرب الغزالة ـ مكتبة طرابلس العلمية العالمية ـ ليبيا.

2 ـ حسن أوريد ـ رباط المتنبي ـ المركز الثقافي العربي ـ المغرب.

3 ـ سليم بركات ـ ماذا عن السيدة اليهودية راحيل؟ ـ المؤسسة العربية للدراسات والنشر ـ سوريا.

4 ـ أزهر جرجيس ـ النوم في حقل الكرز ـ دار الرافدين ـ العراق. 

5 ـ سعيد خطيبي ـ حطب سراييفو ـ منشورات الاختلاف ـ الجزائر.

6 ـ خالد خليفة ـ لم يُصلَّ عليهم أحد ـ هاشيت أنطون/نوفل ـ سوريا.

7 ـ جبور الدويهي ـ ملك الهند ـ دار الساقي ـ لبنان.

8 ـ خليل الرز ـ الحي الروسي ـ منشورات ضفاف ـ سوريا.

9 ـ رشا عدلي ـ آخر أيام الباشا ـ الدار العربية للعلوم ناشرون ـ مصر.

10 ـ مقبول العلوي ـ سفر برلك ـ دار الساقي ـ السعودية.

11 ـ عبد الوهاب عيساوي ـ الديوان الإسبرطي ـ دار ميم للنشر ـ الجزائر.

12 ـ سمير قسيمي ـ سلالم ترولار ـ منشورات البرزخ ـ الجزائر.

13 ـ محمد عيسى المؤدب ـ حمّام الذهب ـ مسعى للنشر والتوزيع ـ تونس.

14 ـ بشير مفتي ـ اختلاط المواسم ـ منشورات الاختلاف ـ الجزائر.

15 ـ عالية ممدوح ـ التانكي ـ منشورات المتوسط ـ العراق.

16 ـ يوسف زيدان ـ فردقان ـ دار الشروق ـ مصر.

مواعيد مهمة: 

ـ الثلاثاء 4 شباط/فبراير 2020: اختيار عناوين القائمة القصيرة من قبل لجنة التحكيم من بين الروايات المدرجة في القائمة الطويلة والإعلان عنها في مؤتمر صحافي يعقد في المغرب.

ـ الثلاثاء 14 نيسان/أبريل 2020: الإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها الثالثة عشرة، في احتفال يقام في أبوظبي، عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

تهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، إذ تموّل الجائزة ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية. ومن بين الروايات الفائزة التي صدرت بالإنجليزية، “القوس والفراشة” لمحمد الأشعري، و”طوق الحمام” لرجاء عالم (دار دكوورث في المملكة المتحدة ودار أوفرلوك في الولايات المتحدة)، و”ساق البامبو” لسعود السنعوسي، و”ترمي بشرر” لعبده خال، و”مصائر، كونشرتو الهولوكوست والنكبة” لربعي المدهون (دار هوبو)،  و”فرانكشتاين في بغداد” لأحمد سعداوي (دار أونوورلد في المملكة المتحدة وبنجيون في الزلايات المتحدة)، و”واحة الغروب” لبهاء طاهر (دار سبتر)، و”عزازيل” ليوسف زيدان (دار أتلنتيك).

شهد العام 2019 صدور الترجمات الإنجليزية لعدد من الروايات التي وصلت إلى القائمتين الطويلة والقصيرة، منها “العجوز والنهر” لإسماعيل فهد إسماعيل (التي وصلت إلى القائمة القصيرة لعام 2017 تحت عنوانها العربي “السبيليات”)، ترجمتها صوفيا فاسالو وأصدرتها دار انترلينك في أكتوبر، و”الفهرست” لسنان أنطون (القائمة الطويلة 2017) التي ترجمها جوناثان رايت وأصدرتها مطبعة جامعة يايل في أيار/مايو، و”حارس الموتى” لجورج يرق (القائمة القصيرة 2016) التي ترجمها رالف كوهن وأصدرتها دار هوبو في نيسان/أبريل، و”الإسكندرية في غيمة” لإبراهيم عبد المجيد (القائمة الطويلة 2014) التي ترجمتها كي هيكينن وأصدرتها دار هوبو في أيار/مايو.

يذكر أن رواية “بريد الليل” لهدى بركات الفائزة بجائزة العام 2019 ستترجم إلى الإنجليزية من قبل ماريلين بوث وتصدر في شهر أيلول/سبتمبر للعام 2020 عن دار وانورلد. كما حصلت دار انترلينك على الحقوق الإنجليزية الخاصة برواية “صيف مع العدو” لشهلا العجيلي (القائمة القصيرة 2019) وتصدر الرواية بالإنجليزية خلال العام 2020. 

تعتبر الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية، وترعى الجائزة “مؤسسة جائزة بوكر” في لندن، بينما تقوم “دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي” في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعمها مالياً.

جائزة “البوكر” | مجلة قلم رصاص الثقافية

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *