الرئيسية » رصاص حي » جائزة “فخري البارودي للمؤرخين الشباب” الدمشقية تعلن أسماء الفائزين في دورتها الثانية

جائزة “فخري البارودي للمؤرخين الشباب” الدمشقية تعلن أسماء الفائزين في دورتها الثانية

أعلنت مؤسسة “تاريخ دمشق” أسماء الفائزين في الدورة الثانية من مسابقة “جائزة فخري البارودي للمؤرخين الشباب” لعام 2019، وذلك في حفل أقامته في العاصمة السورية دمشق.

فاز بالجائزة نايف سعيد الجباعي (المركز الأول) عن بحث بعنوان: “غرباء مدينة دمشق جوانب من دورهم في رفد اقتصاد المدينة بين عامي 1860 و1918”.

وحل في المركز الثاني (مناصفة) عبد الكريم مأمون القادري عن بحث بعنوان: “الإرادة السورية ضد فرنسا خلال الانتداب البواعث والروافد”، وماهر إحسان المونس عن بحث بعنوان: “الثامنة والنصف بتوقيت دمشق.. توثيق رحلة الراديو والتلفزيون في تناقل وانتشار الأخبار خلال الفترة الممتدة من 1951 وحتى 1979 في دمشق”.

بينما فاز في المركز الثالث محمد ملهم الخربوطلي عن بحث بعنوان: “مشاهد من مدارس دمشق في العهد العثماني والفرنسي 1878 و1948 حالة دراسية .. فن الطباعة في التعليم الابتدائي”.

وتم منح الفائزين الثلاثة الأوائل جوائز مالية على الشكل التالي:
الجائزة الأولى: قيمتها 500 ألف ليرة سورية
الجائزة الثانية: قيمتها 300 ألف ليرة سورية
الجائزة الثالثة: قيمتها 200 ألف ليرة سورية
إضافة إلى تقديم درع الجائزة وشهادة للفائزين الثلاثة الأوائل، كل حسب درجته. 

سميت “جائزة فخري البارودي للمؤرخين الشباب” تيمناً بهذه القامة الوطنية وهي موجهة لتشجيع الفئة العمرية 20-35. حيث يستطيع أي شاب يحقق شرط السن التقدم إلى المسابقة ببحث واحد عن تاريخ دمشق شرط أن لا يكون البحث قد نشر في أي مكان آخر مسبقاً، ولا   يقل عن 10 آلاف ولا يتجاوز 12 ألف كلمة، ويتميز بالأصالة والابتكار. سيتم تقييم كل البحوث من قبل لجنة خبراء في التاريخ الدمشقي في الاختصاصات التالية: سياسة، مجتمع، فنون، ثقافة، اقتصاد، وعمران. يتم منح للفائزين الثلاث الأوائل، عبارة عن مكافأة مادية إضافة لدرع الجائزة وشهادة تميز من “مؤسسة تاريخ دمشق”. 

وتفتح المجال لمن يحقق شروط الاشتراك بالمسابقة، التقدم ببحث واحد يعالج قضية تتعلق بتاريخ مدينة دمشق في مجال من المجالات التالية: (سياسة ـ اقتصاد ـ اجتماع ـ ثقافة وتراث ـ فن ـ عمارة) شريطة أن يغطي البحث مرحلة زمنية ضمن النطاق التاريخي الواقع بين عامي 1860 – 2000.

وضمّت لجنة التحكيم لهذا العام خمسة محكمين هم، الأستاذ الدكتور سامي مبيض، رئيس مجلس أمناء مؤسسة تاريخ دمشق وأستاذ تاريخ سورية الحديث والمعاصر، الأستاذ الدكتور عمار النهار، أستاذ التاريخ في جامعة دمشق، الأستاذ المهندس مالك محاسن، عضو مجلس أمناء مؤسسة تاريخ دمشق ومدير تحرير مجلقة دمشق الثقافية، الأستاذ الباحث غسان كلاس، الباحث في تاريخ دمشق، الأستاذ فادي اسبر، باحث بدرجة الدكتوراة بمجال التاريخ بجامعة لندن وأحد المؤسسين في مؤسسة تاريخ دمشق.

فخري البارودي:

يعتبر زعيم دمشق ونائبها الكبير فخري البارودي (1887-1966) من طليعة الرواد السوريين في الحقل الوطني ومن الآباء المؤسسين للجمهورية السورية. ترك بصمات راسخة في المجال الثقافي والمجتمعي والاقتصادي وشارك في تأسيس إذاعة دمشق والتلفزيون السوري ومعرض دمشق الدولي والكشاف الدمشقي، كما عمل على تأسيس أول مركز دراسات عرفته البلاد حمل اسم “مكتب البارودي للدعاية والأنباء.”  قام “فخري بك” برعاية وتدريب وتأهيل جيل كامل من الفنانين والرسامين والشعراء والأدباء والراقصين، وشارك بنهضة المسرح السوري، وكان له عدة مشاريع ريادة مثل “صنع في سورية” ومشروع الفرنك” وأسبوع التسلح.” ترك وراءه عدة كتب ودراسات عن السياسة والقومية والمجتمع، ووضع أشعارا لا تنسى لعل أبرزها قصيدة “بلاد العرب أوطاني.”

مجلة قلم رصاص الثقافية

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *