الرئيسية » رصاص حي » الإعلامي السوري مروان صوَّاف بخير.. “لا تصدقوا شائعات الفيسبوك”

الإعلامي السوري مروان صوَّاف بخير.. “لا تصدقوا شائعات الفيسبوك”

وقع عشرات السوريين ضحية لشائعة وفاة الإعلامي السوري مروان الصواف، فالخبر انتشر على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك كالنار في الهشيم، إعلاميون وصحفيون وفنانون نعوا عبر صفحاتهم الإعلامي القدير، محبتهم للصواف دفعتهم لنعيه دون التأكد من صحة خبر وفاته الذي تبين أنه مجرد شائعة لا يُعرف مروّجها ومن يقف خلفها.

انتشار الخبر والنعوات دفعت الصواف لنفي خبر وفاته عبر صفحته الشخصية في الفيسبوك، حيث كتب: “أنا بصحة جيدة والحمد لله عزّ وجلّ ولا صحة للخبر الذي نُشر منذ قليل. بالغ شكري ومحبّتي لسؤالكم واهتمامكم.. مروان”. ليفاجئ محبي الإعلامي السوري بأن الخبر ليس أكثر من شائعة لا يُعرف مروجها، بينما تجاوز عدد ضحاياها العشرات.

 

يبدو أن وسائل التواصل الاجتماعي تُثبت يوماً بعد يوم أنها أداة للتلاعب بالجمهور وجعله ينساق لا شعورياً خلف أخبار وشائعات وتداولها دون التأكد من مدى صحتها، ولم تكن هذه الشائعة هي الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة، لذا يتوجب على أي ناقل للخبر ذكر المصدر فلا يكفي نشر وتداوله دون التأكد من مدى صحته عبر مصدر موثوق، لأن نقل أي خبر دون ذكر المصدر سيجعل ناقله مصدراً له بالنسبة للآخرين وبالتالي تسهيل الوقوع في فخ الشائعات الذي لا يهم مروجوها سوى جمع اللايكات وزيادة نسبة المشاهدات، ومساهمتك معهم في ذلك بشكل لا إرادي تحولك إلى أداة تخدمهم عن غير قصد.

مجلة قلم رصاص الثقافية

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

شاهد أيضاً

في مديح النيكوتين

التدخين سبب رئيسي للإصابة بسرطان الرئة. هذا ما تردد السيدة (جو ويل) دائماً، لكن زوجها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *