الرئيسية » رصاص حي » المشروع التخيلي لعبد الله العروي في متعة الإخفاق

المشروع التخيلي لعبد الله العروي في متعة الإخفاق

صدر حديثاً كتاب “متعة الإخفاق: المشروع التخيلي لعبد الله العروي” للباحث والناقد المغربي محمد الداهي.

يتناول الكتاب الأعمال السردية التخيلية في كتابات المفكر المغربي عبد الله العروي الروائية.

يُعتبر كتاب متعة الإخفاق امتداداً لكتاب الداهي السابق “السارد وتوأم الروح.. من التمثيل إلى الاصطناع”، إذ يحفر في عمق روح عبد الله العروي المحرضة على التخييل، والمنفلتة من القوالب النمطية.

الكتاب صدر عن المركز الثقافي العربي. يقع في 396 من الحجم المتوسط. مما جاء في مقدمة الكتاب “فتح عبد الله العروي مشاريع سردية متنوعة عن ذاته، تطلعاً إلى نبش الماضي الشخصي، ونفض الغبار عنه، وإعادة تمثيله في مرايا متقابلة.

ومع ذلك، تظل الطّوية بئراً سحيقة لا ينضب معينها، ولا يمكن سبر أغوارها، وقارة مجهولة يتعذر الإلمام بأرجائها ومناحيها المترامية الأطراف.

اضطر ـ لهذا السبب ـ إلى الكتابة عن ذاته بصيغ مختلفة )بالتصريح أو التلميح، باستعمال ضمير المتكلم أو الغائب، بالتطابق مع هوية شخصية أو التشبه والتظاهر بها( وبأشكال تعبيرية متعددة )الرواية، والسيرة الذاتية الذهنية، واليوميات، والمذكرات، والحوار المسرحي، والتنظير الفكري والفلسفي، والتخيل الذاتي( لعلها تسعفه على استجماع خيوطها المتشعبة، واستيعاب المنطق الذي يتحكم فيها، واستيفاء موضوعها من جوانب وزوايا مختلفة.

وفي مدارة لبيسه أو قريته أو توأم روحه المحتمل، ينصاع لفتوحات القلب، وتداعيات الخيال لركوب أهوال الحقيقة المتقلبة، والبحث عن أنماط جديدة للعيش والوجود، وإعادة تمثيل الإخفاقات الفردية والجماعية، والاستمتاع بها بعد أن أضحى لها معنى في بناء سردي متماسك.

مجلة قلم رصاص الثقافية

عن حسن العاصي

حسن العاصي
حسن العاصي، إعلامي وكاتب وباحث وصحفي فلسطيني مقيم في الدنمارك، ماجستير في الإعلام والصحافة، باحث دكتوراه في الإعلام، عضو في اتحاد الصحفيين الدانمركيين، عضو الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين، عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب، عضو جمعية الصداقة الفلسطينية الدانماركية، عضو لجان حق العودة الفلسطينية، عضو مساهم في جمعية الصليب الأحمر الدنمركي، من أسرة تحرير مجلة الهدف الفلسطينية سابقا، عمل في راديو منظمة إدفاد الدولية لمكافحة التمييز العنصري في كوبنهاغن كمعد ومقدم برنامج متنوع، ثم عمل في تلفزيون كوبنهاجن معد برامج خاصة عن اللاجئين في الدنمارك، نشر المئات من المقالات والأبحاث السياسية والثقافية في العديد من الصحف والمجلات. ناشط سياسي وحقوقي، ساهم في تنفيذ عدد من الحملات القانونية، ومتعاون مع منظمة مساعدة اللاجئين الدنمركية كمنظمة غير حكومية في العديد من المشاريع، لديه إهتمام في نظم الشعر الحديث، أصدر أربع مجموعات بعنوان "ثرثرة فوق كانون" في العام 2008، و"خلف البياض" في العام 2013، و"أطياف تراوغ الظمأ" في العام 2016. و "امرأة من زعفران" في العام 2017.

شاهد أيضاً

لوحة للفنان بسيم الريس

بعض العشق قد يشفي

ظلَّ حنَّا يجادلني طوال سنوات، بل يدافع عن هجوماتي المتتالية على ” دينه المُحرّف”، يغضب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *