الرئيسية » إبــداع » إليك دون سواك..كلمات تبحث عن وزنها العاطفي

إليك دون سواك..كلمات تبحث عن وزنها العاطفي

صفاء علي محمد  |

* أنا لا أحاولُ أن أبدو جميلة كل ما في الأمر أني لا أستطيع أن أخفي عن وجهي ملامح حبك
كما لو أننا قصائد حب/ أنجبتنا شجرة واحدة /تمسك بقلبي، كأغنية بريئة من دم الفراق، وأنا أراقص الحب بذراعيك

كان يمكن أن نرتدي معاً شتاء آخر/ أنا أشعر بالبرد، وأنت معطف وحيد.
الصمت دوي انكسارك/ كلماتك المقهورة.. حجر
لا تنطفئْ.. لا تنطفئْ لينهضَ اللّيلُ الكسيحُ بفتيلِ فِكرة.
الشعر كبرياؤك المهشم/ تمرد، لتلتئم في قصيدة.

حين يقيّدني الكلامُ، أطيرُ إليكَ/ فالمسافةُ بيننا سلّمٌ موسيقيٌّ.
الرقصُ نزهتي في ذاكرتك كي لا أُنسى الغناءُ آخرُ أمنياتي بالبقاء.
لستُ أحيا يبددني كالدخان انتظاركَ.
قطعت يدي حتى لا تلوح مجدداً لوداع آخر.
ربما من أوجد الموسيقى الحزينة كان يريد أن يبكي دون أن يراه أحد
الوحدة أن أنام خارج النص وتشغل كلك بيت القصيدة

أحتاج الكثير من أشرطة الكلام الملون، ومقصاً لأقطع النهايات الحزينة، وأغلف قلبي بقصيدة
وفي العين، صوت صمتي الذي قال… كم أحبك
كلما رقّ قلبه يَشِفُّ قلبي كضحكة ساقية
وأطفو على ذاتي المالحة بعد كل اختناق لأتنفس وجهك
أغتسل بظلك/ ينبت على جسدي قمر حزين

وأهوي كالنغم الذبيح/ إلى شفتيك أعدني

شاهد أيضاً

أحمد جوني و”هرم أغنادين”

أن تبدأ مسيرتك الأدبية بعمل روائي، وأن تكون روايتك الأولى (538) صفحة، وأن تكتبها على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *