الرئيسية » رصاص حي » خلف المفتاح “يُشبّح” على مخرج بالتلفزيون السوري ويهدده

خلف المفتاح “يُشبّح” على مخرج بالتلفزيون السوري ويهدده

قلم رصاص |

ما زالت قضية توزيع الفائض في الهئية العامة للإذاعة والتلفزيون السوري تشغل الوسط الإعلامي في ظل فشل جميع محاولات العاملين من غير المدعومين الذين تم اعتبارهم فائضاً عن حاجة الهيئة لإعادة النظر في التوزيع غير المنصف، وقد تبنى اتحاد الصحفيين في سورية قضية الإعلاميين المظلومين الذين رأى الوزير الجديد محمد رامز ترجمان أن اعتبارهم فائضاً ونقلهم وتوزيعهم هو أحد خطوات تطوير الإعلام السوري الذي يعاني من الفساد والترهل والفشل وكل أشكال الفساد..

لم يترك الإعلاميون المظلومون جهة إلا وطرقوا أبوابها وكل نداءات الاستغاثة لم تأت بنتيجة فلم تكن هناك أي استجابة من قبل القصر الرئاسي، ثم تجاهلت الحكومة السورية طلبات إعادة النظر بقضيتهم أو إنصافهم بتطبيق القرارات على الجميع بعدالة وعدم تطبيقها على من يفتقرون للواسطة والدعم فقط..

حاول اتحاد الصحفيين السوريين الوقوف في وجه القرارات الحكومية إلا أن الاتحاد لم يستجب له أحد، وتتجه القضية الآن إلى القضاء السوري عن طريق الاتحاد لتدخل في متاهات الفساد الأكبر الذي ما دخله صاحب مظلمة إلا وخرج منهوباً مظلوماً..

أثيرت القضية في مختلف وسائل الإعلام السورية إلا أنها ما جاءت بنتيجة، وقد لجأ الصحفيون إلى القيادة القطرية لحزب البعث كونها ما زالت السلطة العليا في سورية رغم كذبة حذف المادة الثامنة من الدستور، إلا أن الحقيقة مختلفة على أرض الواقع، ولدى دعوة عضو القيادة القطرية خلف المفتاح رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام للقاء في برنامج “من الآخر” لمناقشة قضية الصحفيين المظلومين، رفض المفتاح الظهور لمناقشة مثل هذه القضية، وقد نشر المخرج مهران صالح على صفحته في فيسبوك صورة للمفتاح كُتي فوقها: “اعتذر الدكتور خلف المفتاح مسؤول في القيادة عن الظهور في حلقة من الآخر ليلة أمس بحجج تعودنا عليها من انهزام وضعف..لمناقشة أكبر قضية يتعرض لها الإعلام التابع له والمسؤول عنه…”.

وأضاف البوست: “حابين نعزمك دكتور عشي حلقة لتطلع محلل سياسي فيها، لأن هي مكانتك، أو شي حفل وطني تبرهنا بلغتك الوطنية اللي كاتبلك اياها شخص مقرب….بكفي”.

وهذا ما أثار حفيظة المفتاح الذي أرسل إلى المخرج مهران صالح مهدداً إياه عبر الفبسبوك: “هل الكلام المكتوب على صفحتك هو لك..”، وقبل أن يأتيه الرد يضيف المفتاح: “اذا كان الكلام المكتوب لك سوف تسال عنه”.

ونشر صالح تهديد المفتاح له وعقب عليه: “د خلف المفتاح…… قبل ما تفكر تهدد الناس والفقراء اللي عم تطالب بحقها ….. حاول تاخد دورك الريادي كونك ممثل سيادة الرئيس في مكتب القيادة القطرية للاعداد والاعلام”.

إن هذا التصرف يُعتبر طبيعياً من شخص مثل خلف المفتاح، وكيف نأمل أن يتطور إعلامنا حين يتم تعيين مدير مدرسة إعداد حزبي في محافظة الرقة، وعضو قيادة فرع حزب سابق مديراً لأكبر وأهم مؤسسة صحفية في سورية وهي مؤسسة الوحدة التي ترأسها المفتاح بدعم من هيثم سطايحي عضو القيادة القطرية السابق، ثم وصل المفتاح إلى القيادة القطرية رئيساً لمكتب الثقافة والإعداد والإعلام القطري، وهذا الأمر وحده يدعو للتساؤل هل سيتطور إعلامنا السوري الرسمي في يوم من الأيام؟


موقع قلم رصاص الثقافي

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

شاهد أيضاً

الإعلامي السوري مروان صوَّاف بخير.. “لا تصدقوا شائعات الفيسبوك”

وقع عشرات السوريين ضحية لشائعة وفاة الإعلامي السوري مروان الصواف، فالخبر انتشر على شبكة التواصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *