الرئيسية » رصاص حي » احتراق مرسم الفنان والشاعر السوري منذر مصري
الصورة الأخيرة للمرسم قبل الحريق

احتراق مرسم الفنان والشاعر السوري منذر مصري

نشر الشاعر والفنان السوري منذر مصري خبراً مؤسفاً يُفيد باحتراق مرسمه بسبب ماس كهربائي، وآلم خبر الفاجعة المئات من أصدقاء ومتابعي ومحبي الشاعر والفنان، الذين تعاطفوا معه، وهنأوه بالسلامة. 

وكتب الشاعر في صفحته الافتراضية (فيسبوك): “اتصل صديق منذ ساعة.. مرسمك يحترق.. المكان الذي جمعت فيه حياتي..والذي لم أغادر سورية من أجله.. كله هباب أسود.. كانت الكهرباء مقطوعة عندما غادرنا.. ويبدو أنني نسيت السخان!؟ فحصل ماس كهربائي.. سأذهب باكراً وأعاين ما حدث .. آمل أن تكون الأذية أقل ما يمكن”. ونشر الشاعر آخر صورة لمجموعة من الأصدقاء في مرسمه يبدو أنها التقطت قبل الحريق بوقت قصير. 

وكتب الروائي السوري خالد خليفة: “بس منذر بخير في زمن الحرائق اليومية”. 

وكتب الصحفي والسيناريست سامر محمد إسماعيل: “منذ ساعتين وأنتَ تتردد في رأسي..قصيدتك (الناس) تحديداً..المهم أنكَ بخير ما احترق هو أخضر في عقل وقلب منذر مصري..كن بخير أرجوك”.

وكتب الصحفي بديع صنيج: “مؤلم ما حصل.. لكن سلامتك هي الأهم، فأنت الأقدر على جمع الأصدقاء وأنت المَرْسَم وأنت القصائد فيه.. احزن كثيراً لا بأس.. لكن أرجوك صُغْ حُزنك على هيئة لوحة أو قصيدة واجمع أصدقاءك ليصغون إليها.. فالفن هو الوعاء الأهم لسكب الأحزان على هيئة جمال خالص تتقن صياغته”.

نتعاطف في مجلة قلم رصاص الثقافية مع مُصاب الشاعر والفنان السوري منذر مصري، ويعزينا أنه بخير، وسينهض مجدداً من تحت الرماد، ليعيد مرسمه كمان كان على الدوام ملتقى لأصحاب الفكر المتقد. 

مجلة قلم رصاص الثقافية

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *