الرئيسية » ألوان خشبية » مهرجان الماغوط الأول..محاولة لإعادة الحياة للمسرح السوري

مهرجان الماغوط الأول..محاولة لإعادة الحياة للمسرح السوري

تستمر فعاليات مهرجان الماغوط المسرحي الثقافي (الدورة الأولى) الذي أطلقته مديرية الثقافة في محافظة حماة، تكريماً للأديب السوري الراحل محمد الماغوط، واُفتتح المهرجان بمسرحية “محاكمة الماغوط” للمخرجة كاميليا بطرس، عن نصوص للأديب الراحل محمد الماغوط، توليفة الكاتب: مولود داوود.  

ويتضمن المهرجان الذي تمتد فعالياته في الفترة ما بين 29 أيلول ـ 5 تشرين الأول، مسرحية “نور العيون” للكاتب جوان جان، وإخراج علي عبد الحميد، مسرحية “عواء الديك” للكاتب طلال نصر الدين، وإخراج رائد الجندالي، مسرحية “العطسة” للكاتب أنطون تشيخوف وإخراج زين العابدين طيار، مسرحية “كل مين إيدو ألو” للكاتب سمير الحكيم، وإخراج عبيدة جيزي، مسرحية “خارج السرب” للكاتب محمد الماغوط، وإخراج صخر كلثوم، مسرحية “وقت مستقطع” لجوان جان، وإخراج واجب طرزي، مسرحية “اغتيال سياف الزهور” نص وإخراج محمد خوجة.

وقد تم اختيار هذه النصوص من مجموعة نصوص مسرحية قُدمت للمشاركة في المهرجان، ووقع اختيار لجنة القراءة والمشاهدة على النصوص آنفة الذكر للمشاركة في الدورة الأولى من المهرجان.

ولم تقتصر فعاليات المهرجان على العروض المسرحية، إنما تضمنت ندوات حول المسرح، فأقيمت ندوة بعنوان: “المسرح في الوطن العربي”، شارك فيها الأستاذ داوود أبو شقرا، الدكتور عجاج سليم، الأستاذ مصطفى صمودي، كما أُقيمت ورشة عمل حملت عنوان: “المسرحية بين النص والعرض” بإشراف الأستاذ داوود أبو شقرا والدكتور عجاج سليم، كما اُفتتح معرض للكتاب العربي لمنشورات دار الينابيع يستمر حتى العاشر من شهر تشرين الأول الجاري.

أُقيمت الفعاليات على مسرح مديرية الثقافة في مدينة حماة، ومسرح المركز الثقافي في محردة، ومسرح المركز الثقافي في مصياف، ومسرح المركز الثقافي في السقيلبية، بينما غابت الفعاليات عن مدينة السلمية مسقط رأس الأديب الراحل محمد الماغوط، بذريعة وجود أعمال ترميم في المركز الثقافي بالمدينة، مما أثار حفيظة بعض أهالي السلمية الذين لم يقنعهم تبرير مديرية ثقافة حماة، ورأى بعضهم في ذلك تجاهل للمدينة التي أنجبت الماغوط، ومن حقها أن تكون حاضرة في مهرجانه المسرحي الأول. 

مجلة قلم رصاص الثقافية

عن قلم رصاص

قلم رصاص
مجلة ثقافية شهرية مستقلة، تأسست في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2016، تصدر باللغة العربية، وتُعنى بالشأن الثقافي العربي وتشجع المواهب الأدبية والفنية والإعلامية لدى الشباب العربي في دولهم وبلدان المهجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *