الرئيسية » رصاص ناعم

رصاص ناعم

العيش ظهيرة متأخرة

سارة حبيب  | الرابعة والربع فجراً.. ألتقط كتاباً كثير الأفكار صعباً.. وبدل حكاية ما قبل النوم، أقص على رأسي أصعب القصص.. أريد له بقصدية تامة أن ينشغل عن أفكاره بأفكار أكثر تعقيداً.. كمن يلهي طفلاً عن لعبة يريدها بتعليمه الشطرنج.. أفتح عينيّ على وسعهما.. و مثل أعمى حديث الشفاء أحس …

أكمل القراءة »

سبع رسائل إلى راوية عمران

وسام الخطيب  | (1) كان لابد لي أن أعي الفرق بين صلابتي بعد انحرافات حياتي الحادة وبين هشاشتك الأولى في التشكل، لا أعلم من أين جاء يقيني بأنك قوية مثلي، و أننا سننجو معاً من إرهاق المعاملات البيروقراطية والركض وراء سراب الأوراق ووحشة المسافات الشاسعة في أوروبا, لكنك مجرد جنين, …

أكمل القراءة »

من رماد

منال حمدي  | تسبّحُ بأسماء توالت على قلب مشوَّش تكاثرتْ فوقه مساكن عامرة بمجانين. مختلٌّ إحساسي بين ضلوعي مرتبكة أظافري التي مزقتُها بأسناني، ربما أستطيع ابتلاع قصاصات ورق رتبتُها ذات مساء بأناقة ووشّحتُها بحروف اسمك. فأنسى أنين الدمية التي بعثرتُ شعرَها المحنّط داخلي، ثم أقفُ على حافّة حلم مبتلٍّ بما تبقى …

أكمل القراءة »

الغرق في قارورة رجل

فاديا عيسى قراجه  | قالت حوَّاء : هل تذوقت اللذة عندما تتعطل لغة الكلام ؟ انتظر لا تجبْ .. هل تعرف معنى أن تفقد الكلمة بكارتها؟ انتظر لا تجبْ ..هل تجرعت طعم السم المدسوس في رضاب القبلة؟ هل جربت أن تنتحر على جسد من تحب ؟؟ دقق آدم فيما قالته …

أكمل القراءة »

في البدء كان اللون

فاديا عيسى قراجه  | قالت له، قال لها، قهقهت الطبيعة: في البدء كان الأخضر. مالت بقية الألوان فوق بساط حنون. قال لها، قالت له، هبّ السؤال وانتشى البحر: في البدء كان الأزرق.‏ تطاولت الألوان وتبخرت بين اقنومين.‏ قالت: سأكون الأخضر.‏ قال: سأكون الأزرق.‏ حرَّكت ملوحة أمواجه بحلاوة عناصرها، رش الملح …

أكمل القراءة »

ابنة الفرس

فاديا عيسى قراجه  | يحكى أن امرأة تعيش كفاف يومها، وحينما تلجأ إلى فراشها يسّاقط الحلم فوقها .. يجردها من ثيابها…… تعتليه ويعتليها .. تحبل منه.. ثم تتساقط أجنتها فالحلم ثقيل والرحم ضعيف … تستيقظ مبهورة . تفتح نوافذها للريح .. تتنشق هواء مختلطاً بأنفاس من مروا فوقها …. تتفقد …

أكمل القراءة »

جغرافيا وعرة .. منتهية الصلاحية

منال حمدي  | في كتاب الله كان يوسف.. وفي روايتي التي ستصبح قريبًا قيد النشر كان أيضًا يوسف. وأبطال آخرون جوقة له. سارة المغرقة في منمنمات حكايا يصنعها البشر، وعصامي الباحث عن الحبّ والجامع لمكتبة ضخمة من قصص العشاق والورد. ورجب الذي تعفّنت في حضنه امرأة مخمورة به. كتبت ليوسف …

أكمل القراءة »

ذاكرة العطر

هناء الصلال  | لطالما كنت أخشى أن تتبخر تلك الذاكرة العطرية التي راهنت عليها رغم الزمن.. لكنها تبدو صلبة كلما أشعلنا بخور الحنين في مبخرة الألم.. كانت وليدة الصبح   جميلة كفجر اكتسى بالسحب المثقلة بقطرات الندى.. الطفولة ترش أزهار الخيال على الواقع.. فعندما تدخل أليس بلاد العجائب، أدخل مدينة العطر …

أكمل القراءة »

لماذا لم نترجم سفيتلانا أليكسييفتش إلى العربية قبل نوبل ؟

وسام الخطيب  | تفاجأ العالم نسبياً عند إعلان جائرة نوبل للآداب عام 2015م، بسبب فوز الكاتبة البيلاروسية سفيتلانا أليكسييفتش، مع أنها كانت ضمن قائمة الترشيحات التي تتكرر كل عام، إلا أن تلك القائمة ترجح عادة أسماء أخرى مثل السوري أدونيس والأمريكي فيليب روث والتشيكي ميلان كونديرا والياباني هاروكي موراكامي، وذكرت …

أكمل القراءة »

باربي

فاديا عيسى قراجه  | آخر صورة ارتسمت في ذاكرته، رسومات دقيقة على الجدار.. بصماته التي لوثت الكراسي والأرضية.. مئزر أمه الراحلة، أمه الوحيدة التي كانت تقف في وجه أبيه.. الوحيدة التي كانت تخبئ له الحلوى، الوحيدة التي كانت تجعل جسدها درعاً لضربات والده. استقبله الشارع بضجيج الأقدام وسلاسل من الحفر …

أكمل القراءة »

Powered by arabiceuro.com