الأثر

راما بدرة  |

عندما أراك متعرجاً
تقلب السحب
جرائد نشوتك الأبدية
عناوينها …هي
والتفاصيل
لم تأت بعد
أحاول عبثاً التقاطك
من نشرة الأخبار
وأكتفي بفنجان الرحيق
من ورودك الخادعة
تنهمر فوق خد المواعيد
دون أن تأتي
أعقد قراني على الريح
ويبدأ عرس الانتظار
دون أكاليل
ثوب من الأرق
وقبلة
كل هذا يحدث
في حضورك
فأنا لست وحدي
إنه ظلك يسكن فناجين القهوة
لو أن حبل الغسيل يدرك
أنها ثيابك التي يحملها
وليس أنت
لو أن تبغك المحنط
يكف عن لف أصابعي
سجائر
كل هذا يحدث في زاوية
أما الساحات
أصبحت مسرحاً
أواصل فيه بروفات الضحك
أفشل دائما
لأن أسناني الأمامية
لا تتفق
مع شخصية الابتسامة المكتوبة
في النص
النص الذي تركته لقتلي
والآن يتآمر مع شفاهي على خشبتك
نجلس معا على ورقة
ونتحدث عنك بصوت منخفض
نقرأ مشهدا ليليا
فيضيع ظلك
أواصل دونه مونولجا مستفزاً
أنهمر على جسدي
أوسعه لوماً
على ما احتفظ منك فيه
أنفضك على لوحة عتيقة
وأشهق
أتنفس أخيراً
وأعبر نفسي بقارب نجاة
على متنه
أفرغ حمولة أرقي
وأغفو
أغفو بقربي
وأغيب عني
ويبقى الأثر

موقع قلم رصاص الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by arabiceuro.com