الرئيسية » رصاص خشن

رصاص خشن

خربة العنز (2)

كرنفال إعجاز الثغاء: شعرتُ أنني وسط  لجّة  في ضباب أشهب كثيف.. تهتُ عن نفسي  ريثما استردني ثغاء الأستاذ تيس سات قائلاً : خطوتك مباركة اليوم لدينا مؤتمر مركزي تاريخي بمناسبة اكتشاف معجزة كونية أبدعها الجدْي الحجّاج فاقع لونه ربيب حصان إبليس يسرّ الناظرين، سألته مذهولاً: ما المعجزة.. قال بتيسنة: كان …

أكمل القراءة »

خربة العنز… (1)

رأيتُ الوردَ أسودَ يا صاحبي… ليس مهجّناً.. وليس صناعياً.. وليته كان آخر عجائب عَنْزستان التسع.. لكن فنون خربة العنز  جنون… حين عدتُ إلى منزلي  أحمل قرار تعييني الوظيفي في  مركز  القرن الأعوج المتوسّط للتجميل البديل للعَنَز  في  عَنْزستان يعني  خربة العنْز  بالثغاء الفصيح..  تراءتْ لي وردة أحلامي تسودُّ.. تخيّلتُ أحلامي …

أكمل القراءة »

تَطَهّر

أمر عادي أن تنزلق قدماي، أو أفقد اتزاني فانطرح أرضاً… قشرة موز، أو حفرة خبيثة، أو حجر تقذفه يد شقية إلى عرض الشارع، فتتشكل لحظة البداية للحدث المأساوي والمضحك في آن واحد… لكن أن يسقط جسدي سقطة مفاجئة وتفشل كل محاولاتي في أن أقف على قدميَّ لأدب بهما على الأرض …

أكمل القراءة »

أفعى جلجامش

أشارت عليَّ جدّتي، الاستعانة بعظم ساق جدّي للقضاء على الأفعى السوداء الضّخمة التي نراها أحياناً في بيتنا المتاخم لخرائب قصر قديم.  تسللت ذات ليلة إلى إلى مقبرة (الكثيب) القريبة وقمت بنبش طبقات التراب المتحجرة حتى وصلت إلى الهيكل العظمي لجدّي الشيخ. لم أجد صعوبة في حمل الساق إلى المنزل، ثم …

أكمل القراءة »

منذ أول رصاصة !

دعاني موظف المؤسسة الاجتماعية إلى مكتبه المجاور لمكان سكني. بعد التحية والأسئلة الروتينية عن الحال، ورأيي بالطقس الشتوي الأوروبي البارد، باغتني بما لم يكن في الحسبان: «ماذا تريد أن تصبح في المستقبل؟» قال بأعصاب باردة. تلعثمت، ولم أعرف ماذا أردّ. كان السؤال أشبه بـ«فلاش باك» أعادني عشرين عاماً إلى الوراء، …

أكمل القراءة »

صديقتي الصغيرة

صديقتى الصغيرة تهوى القصص وتكتبها، مرة كتبت قصة عن أمها، أُعجب النقاد بها كثيراً، وأدخلت السعادة فى قلوب قرائها، وحسدها على ما نالت أصدقاؤها الأدباء.. لكن هذا آلمها كثيراً فى الحقيقة، فهي تعلم أن أمها حزينة جداً، متألمة جداً، كسيرة القلب منذ زمن.. فقد زوجوها ولم تغادرها الطفولة بعد، فحزنت …

أكمل القراءة »

بيانو في الحرب

قررت أن أشتري قلم الحبر الفاخر cross بزخرفته المميزة وريشته الذهبية الرشيقة. طلبت من البائعة توضيبه هديةً، وانصرفت مسرعاً لأقدمه هديّة عيد ميلاد لصديقي الكاتب. وضعه بحرصٍ فوق طاولة الكتابة، وانصرفنا إلى حقوق شقائق النّعمان القريبة لصناعة حبر له. توقّعتُ أن يعرض عليَّ صديقي إنجازاته الموثّقة بقلم الحبر الثّمين. لكنني …

أكمل القراءة »

“ولله أفكار أخرى” لـ عباس ثائر…أفق تصادم مع الإلوهية الآدمية العرجاء

بداية نتّفق على أنّ تفشي نصوص المجموعة، في فضاء يحاول خلخلة العقدي، إنّما هو ضرب من تجريبية تعبيرية واجتهاد نوعي، يطعن في واقع استنزاف العالم والكائن باسم الإيديولوجية والدين، على نحو هستيري مؤذن بالمزيد من الدمار واغتيال مشاتل الحنفية والتوازنات الكونية. بذلك نقف أمام فصول هذه المجموعة ،لنعايش طعنات الشعر،يروي …

أكمل القراءة »

حازم شحادة : عن عبقريّة القَصّ وجمالياته

عن مجموعتهِ القصصية “المبغى” الصادرة عن دار “آس” 2019، يخرجُ الشاعر والقاصّ السوريّ حازم شحادة؛ خرّيج كلية الإعلام، بنصوصٍ تتفرَّدُ بواقعيّتها وَجِدَّتِهَا وحبكاتها التي تتكشّفُ عن أحداثِ مكثّفَةٍ بأسلوبٍ مختزل يتواترُ في ذروتهِ حتى تهبط إلى نهاياتها بسلاسةٍ وروّيةٍ تنمُّ عن نغمةٍ تعزفُ موقف الكاتب حيال القضايا الكبرى التي شغلت …

أكمل القراءة »

ليلة خميس

عكس ما هو متوقع، دخل من باب شقته، ليجد الصمت مركونا إلى جانب الحائط، نظيفا تماما – مثل كل البيت-  كأنه قد خرج من علبته الآن فقط، كسره بأن رمى صوته فى الشقة باسمها، استعاد الصمت رونقه وأينع ، انتابه يأس وحيرة، وسقطت كل خيالات اليوم من رأسه..  الشموع الموقدة، …

أكمل القراءة »