آخر المقالات
الرئيسية » ألوان خشبية » « كأنو مسرح » هل تعود الحياة إلى المسرح السوري ؟

« كأنو مسرح » هل تعود الحياة إلى المسرح السوري ؟

قلم رصاص  |

كان الجمهور السوري الأسبوع الفائت على موعد مع العرض المسرحي «كأنو مسرح»، على خشبة مسرح الحمرا في العاصمة دمشق.

وشهد العمل المسرحي الذي كتبته لوتس غسان مسعود وأنتجته وزارة الثقافة السورية عودة الفنان العالمي غسان مسعود إلى المسرح كمخرج للعمل الذي حاكى الحرب السورية وتداعياتها وانقسام المجتمع السوري حيال تلك الحرب والأزمة المستمرة منذ سنوات.

يحكي العمل المسرحي قصة حب تعيشها مديرة فرقة مسرحية مع عازف بيانو ، حيث يتدرب الممثلون على عمل مسرحي وينقسمون إزاء الأحداث الجارية مستعرضين مآسي الحرب وخيبات الأمل والانكسارات التي رافقتها.

ليس عمل «كأنو مسرح» هو العمل الأول الذي يُنتج ويُعرض في سورية خلال هذه الأزمة ويناقش تداعياتها، إلا أن إخراج العمل الذي حمل توقيع الفنان غسان مسعود أعطى العمل قيمة إضافية وكبيرة ودفع الجمهور للإقبال على المسرح لحضور العمل، ومما لا شك فيه إن عودة مسعود إلى المسرح ـ في حال كانت دائمة ـ ستسهم حتماً في إعادة الحياة إلى المسرح السوري الذي يعاني من أزمة حادة وحالة موت سريري منذ سنوات طويلة.

بطاقة العمل :

إخراج:  الفنان العالمي غسان مسعود

النص: لوتس غسان مسعود

 تمثيل الفنانين محمود نصر، ديمة قندلفت، ناظلي الرواس، أيمن عبد السلام، روبين عيسى، لجين اسماعيل، مصطفى المصطفى، غسان عزب، راما عيسى. موسيقى: طاهر مامللي، إشراف تقني: يزن طعان، تصميم ديكور: هاني جبور،تنفيذ الديكور: محمد مصطفى وحسان حيدر، مساعد مخرج: عروة العربي، تصميم أزياء: ديمة فياض، تصميم إضاءة: بسام حميدي، لوحة البوستر للفنان السوري نذير نبعة.

مجلة قلم رصاص الثقافية 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by arabiceuro.com