الرئيسية » رصاص حي » بمشاركة عربية واسعة..افتتاح اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في دمشق غداً

بمشاركة عربية واسعة..افتتاح اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في دمشق غداً

قلم رصاص  | 

وصلت إلى العاصمة السورية دمشق وفود الدول العربية من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية، ودولة فلسطين، وجمهورية العراق. وجمهورية مصر العربية. وجمهورية الجزائر، ودولة لبنان وسلطنة عمان، والجمهورية التونسية وجمهورية السودان. للمشاركة باجتماع دمشق للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب، وذلك تطبيقاً لمقررات الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذي عُقد العام الماضي في دولة الإمارات العربية.

وينعقد اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب في دمشق ما بين (13 – 15 / 1 / 2018)، وتقتصر الدعوات الرسمية إلى اجتماع المكتب الدائم على رؤساء الاتحادات العربية التي يسمّي كلّ منها وفده إلى هذا الاجتماع، وحسب النظام الأساسي للاتحاد العام يتكون الوفد من ثلاثة: رئيس الاتحاد، وباحث، وشاعر. ويتكوّن الوفد السوريّ إلى اجتماع المكتب الدائم المنعقد في دمشق من: د. نضال الصالح (رئيس الاتحاد، رئيساً)، ود. ناديا خوست (باحثة)، وأ. عبد الكريم الناعم (شاعراً). 
يرافق الاجتماع ثلاث فعاليات: الندوة الفكرية، واللقاءات الشعرية، وتوزيع جوائز الاتحاد العام، ويمكن لمجمل الزميلات والزملاء أعضاء الاتحاد، ولغير أعضاء الاتحاد، وسواهما، حضور هذه الفعاليات، ومن ذلك أيضاً حفل الافتتاح وحفل الختام، ونتشرّف بذلك بكلّ تأكيد.
يمكن للزميلات والزملاء أعضاء الاتحاد، وغير الأعضاء، وسواهما، لقاء الأعزاء الأدباء والكتاب أعضاء وفود الاتحادات الأدبية العربية في مقر إقامتهم في فندق الشام. 

وأعلن اتحاد سورية للكتاب العرب أن الافتتاح سيكون في الساعة الحادية عشرة من صباح السبت 13 / 1 / 2018 في قاعة الأمويين في فندق الشام، وسيعقب الافتتاح مؤتمر إعلامي للشاعر الأستاذ حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب. 
ومن المقرر أن تحضر اجتماع دمشق أربع عشرة دولة من بين 16 دولة أعضاء في الاتحاد العام، ومجموعة من الوفود تضم 53 عضواً من كتاب وأدباء وشعراء وباحثين، كما سيحضره الأستاذ محمد سلماوي، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وسيتضمن الاجتماع ندوة فكرية على مدار ثلاثة أيام بعنوان: “ثقافة التنوير، تحديات الراهن والمستقبل”، بالإضافة إلى جلسات شعرية لعدد من الشعراء من الوطن العربي وسورية، كما سيتضمن حفلاً لتوزيع جوائز الاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب.

الجدير بالذكر أن آخر اجتماع للاتحاد العام للكتاب العرب في دمشق كان عام 2008، ثم كانت قطيعة بعد بدء الأزمة السورية وانقسام الدول العربية تجاه هذه الأزمة إلى أن تم تعيين الدكتور نضال الصالح رئيساً لاتحاد الكتاب العرب في سورية، حيث تمكن من كسر القطيعة، وقد فازت سورية بمنصب مساعد الأمين العام للأدباء والكتاب العرب.

موقع قلم رصاص الثقافي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by arabiceuro.com