الرئيسية » رصاص ناعم

رصاص ناعم

الكاتبة الإماراتية ظبية خميس ممنوعة من السفر

أعلنت الكاتبة والشاعرة الإماراتية ظبية خميس أنها مُنعت من السفر من سلطات بلادها دون أن يوضحوا لها أسباب المنع، وقد فوجئت الكاتبة بقرار منعها في المطار قبيل سفرها إلى العاصمة المصرية القاهرة. وذكرت خميس (62 عاما) أن المسؤولين في مطار دبي الدولي لم يوضحوا سبب منعها من السفر. وعزت الكاتبة …

أكمل القراءة »

السرير كنص

آمنة مامو  | عندما طُلب من غاستون باشلار أن يصف المبدأ الذي انطلق منه في رؤيته الفلسفية للأدب والشعر، وصف هذا المبدأ مجازاً في كتابه “جمالية المكان” فقال: إنه مبدأٌ على سبيل هيا (نقرأ الحجرة) أو (نكتب الحجرة)، هيا (نقرأ البيت) أو هيا (نكتب النار)… إلخ. وكذلك سنَعمد في هذا …

أكمل القراءة »

خوابي العشق الأربعون

لتلك الخابية سر الأسرار.. من فتحها فقد خلده العسل.. ومن وقف دون فتحها فهو هالك.. هالك.. لتلك الخابية رموزها.. وسرها وسحرها.. عنقها.. خصرها.. رائحة الذكور مكتوبة على جدرانها بماء التشهي.. طينها الحار محروق بألف لهفة. سيدي ومولاي لك من الأبيض عشرة.. ومثلهم من الأحمر.. وضعفهم من الأخضر.. ثم ستزول ألوانك …

أكمل القراءة »

سرّ وردة

تُقدّم خطوة واجفة، تؤخّر أخرى وعلى العتبة تثبّت قدميها بضع لحظات لتهدّئ هواجسها المضطربة كأسرار قديمة تضطرم في جرّة مشقّقة. ما الذي يفسد بالدّاخل ولا تراه؟ حالما يصِرّ المفتاح في القفل تتفتّح وردة العفونة فيتضوّع ريحها حامضا زنِخا في كلّ ركن مرتّب من الشّقّة، ورجًا نظيف عطِر، وعلى كلّ سطح …

أكمل القراءة »

كمان وسيارة ومدينة

جسدي ينتفضُ برقّة، الشوارع خاليةٌ، الأضواء تتراقصُ وتزداد رشاقةً إلى أن تضمحلّ، أعلمُ جيداً أن لا أحد سيهبّ لنجدتي إلا بعد فوات الأوانِ ربما، هدوءٌ جليديٌّ يقطرُ منه الموتُ لم يكسره إلا ذلك الصوتُ…وحده فقط ينفخُ في روحي -التي ستصعدُ قريباً على الأغلب- شيئاً من الطمأنينة. سبع سنواتٍ مضت منذ …

أكمل القراءة »

وجهٌ هانئٌ رحل عنه الشتاء

يبلغ عمري الليلة مائتين وسبعاً وتسعين صفحة. أبدو شديد التماسك. وبأعلى جاهزية للخروج، مثل شاب يتهيأ أمام المرآة لليلة زفافه. كان ذلك بعد حرب أنهكت كلينا. هي بطبعها المناكف، المقلقل، كثير الاستفزاز. وأنا بهيئتي التي تشبه ماءً ساكناً يخفي اشتعالاتٍ تضطرم أسفله. حافظتُ على رزانتي ومكري مثلما حرصَت على طبيعتها …

أكمل القراءة »

كرمة شهلة

التصدير: ” أكلّما تمرّد شيطان في إنسان، قامت له امرأة نبيّا؟”  (محمود المسعدي) “البرد لاذع هذه الليلة، والعاصفة متوحّشة، لعلّ هذا ما كدّر نومها”، خمّن هادي، حين عاودت زوجته مدّ ذراعها على نحو غريب، وكأنّها تحاول أن تقطف شيئا معلّقا في ظلمة الغرفة، ” لا بدّ أنّها قلقة على داليتها …

أكمل القراءة »

متعة التحول في “قرية بوتيرو”  للتونسية لمياء نويرة

عبدالله المتقي  | “قرية بوتيرو”، هو اسم المجموعة القصصية التي صدرت مؤخرا عن الآن ناشرون وموزعون بعمان، للقاصة التونسية لمياء نويرة بوكيل، في حلة جميلة من القطع المتوسط، وتضم اثنا عشر نصا هي على التوالي: شركس، كرمة شهلة، جسد، حب الصنوبر، غربان، أحباب الله، قطفة حبق، النهر، طلاقة النساء، الحكواتي، …

أكمل القراءة »

باق من الزمن ..ثلاث دقائق

باق من الزمن ..ثلاث دقائق، في كل كلمة من هذه الجملة عالم كامل… يا لروعة اللغة!  باق.. نبدأ الجملة بتنبيه، ربما لفت للانتباه، لكنه يحمل معه موسيقاه.. نوع من التسارع  الإيقاعي، يتجاوز أحياناً ضربات القلب، أو يماشيها، نوع من التصاعد الحسي تشترك فيه حواسنا جميعها.. من نظر، من سمع، بل …

أكمل القراءة »

آنّا أخماتوفا.. ملكة ذات طابع مأساوي

د. جودت هوشيار  | في عام 1912 كانت آنّا أخماتوفا في الثالثة والعشرين من عمرها. امرأة جميلة، مفعمة بالأنوثة والبراءة، وشاعرة رقيقة ذات موهبة عظيمة، وتحب النزول في وقت متأخر من الليل إلى قبو مقهى “الكلب الضّال” في العاصمة بطرسبورغ، وعلى كتفيها شال، وفي جيدها عقد من اللؤلؤ. وكانت قصائدها …

أكمل القراءة »