الرئيسية » ممحاة

ممحاة

حاتم علي.. “نامي إذاً يا روحُ .. نامي الآن”

رحل حاتم علي.. يا لرهبة هذهِ العبارة وقسوتها! الثلاثاء 29 ديسمبر من عام المصائب 2020.. يومٌ موجعٌ أرخى بثقله على كلّ السّوريين والعرب.  كثيرٌ من الحزن و البكاء. ترجّل فارس الصّورة باكراً.. صاحب الرّؤية الذي أشغل برحيله كلّ الناس، حتّى الذين لا يعنيهم الفن؛ حتى هؤلاء الذين يكابدون معاناة الحياة …

أكمل القراءة »

مسلسل الخراب

لم تكن هذه البلاد خارجة من دائرة الحرب إن لم تكن في أتونها خلال تاريخها الضارب في القدم، وكان كل من فيها من أهل الأدب والفن والفكر والثقافة والأعلام، يصيغون طبيعة الحياة من خلال ما يقدموه من رؤى وأفكار متزنة، رصينة، مهنية، مهما كان نوعها، إن كان على خشبة المسرح …

أكمل القراءة »

عن ثقافة الإلغاء

الآخر هو امتداد لنا، وإلغاؤه إلغاء لذواتنا، الآخر المختلف شكل آخر من أشكال الحياة والفكر إنه نموذج حي واقعي لوجود إمكانات أخرى للفهم والتجربة والمعاش ليس بالضرورة أن تتطابق مع فهمنا وسلوكنا  وتجاربنا وإلغاء الآخر المختلف ظلم لذواتنا. في الأدبيات الدينية “المؤمن مرآة لأخيه” ما معنى ذلك؟ إنه مرآة يرى …

أكمل القراءة »

الأكاديمي الأنيق..!

لدينا أكاديميون مبدعون.. نعم مبدعون ليس في نطاق المعرفة، ولكن في القدرة على التكيّف.. إنهم يسايرون الحياة وتقلباتها… فهم طيبون، مسالمون، يمارسون حياتهم بهدوء.. هم لا يعلنون معاداتهم أو ولائهم العلني للحكومات أو الدول، لكنهم من الجانب الآخر يقدمون لها أو على استعداد لتقديم الخدمات لها. فهم مثلا يصدرون مجلات باسم جامعة ما لكي يُظهروا حياديتهم، رغم أنهم …

أكمل القراءة »

“الشخصانية” تنخر الجسد الثقافي!

واحدة من أكثر المثالب نخراً في الجسد الثقافي بشكل عام، وأشدها وطأة عليه بأنواعه هي “الشخصانية”، داء شرس ابتلينا به، وبما تركه من آثار تخريبية بعمد أو دونه في المجال الثقافي، على أيدي أشخاص لا تعنيهم جودة العمل الثقافي بأنواعه من انعدامها، بقدر ما يعنيهم تصديرهم لأسماء تتصدى بقلة خبرة …

أكمل القراءة »

شيزوفرينيا ثقافية

منافع الغرب أم القيم الإسلامية ؟؟ أكثر المتدينين المسلمين الذين يعيشون في أوروبا يعلنون مراراً أنهم يلتزمون بقيمهم ومبادئهم الإسلامية ولا يحيدون عنها، لأنها تمثل صمام الأمان ضد قيم الغرب ومحاولاته التي تسعى، كما يدّعون، لسلبهم هوياتهم الثقافية ودينهم. علماً إننا نعرف أنهم يمارسون حياتهم الدينية المتنوعة بصورة أفضل مما …

أكمل القراءة »

النَّصُّ بعد نشره

إنَّ مشكلة النّفور التي تربطني بنصوصي بعد نشرها وخروجها عن سيطرتي تتعبني كثيراً، على الرغم من الإثناء الذي أتلقّاه على الدّوام من القرّاء. لذلك صرت أتحاشى العودة إلى كلِّ ما كتبت، أتجنّبه تجنّباً يصل إلى المجافاة أحياناً. رغم نزوعي في الكتابة إلى البساطة، بساطة السّرد دون تكلّفٍ، وتعرية روح النّص …

أكمل القراءة »

الصَّمتُ جوهر

كنت أقف على مقربةٍ من الشّاعر الكبير مريد البرغوثي حين سمعته يقول لبعض من تجمهروا حوله متسائلين عن سرّ غيابه: «كنت ساكتاً، لا قدرة لي على الكلام». رغم أنّ عبارة شاعر فلسطين تلك أصابتني بمقتلٍ، ليس لأنّ صمت الكبار موجعٌ فحسب، بل لأنّ شاعراً يسكت وأصحاب الإنشاء اللغوي الكثر لا …

أكمل القراءة »

ما المُثقف؟

كثيراً ما نسمع بكلمة “مثقف”، وأن تسمع بالمعيدي خير من أن تراه، لأنك عندما تراه، فإنك تراه فقط، أي أنك بعد أن تشاهده وتصافحه، لا تحصل منه على شيء آخر! تسمع دائماً بالمثقفين كتسمية لمجموعة من الناس تمتلك صفات محددة، ولكنهم فرادى، ليست لهم صفات، ليس لأنهم جواهر منزهة عن …

أكمل القراءة »

في الشرق المرعب

في الشرق، يطبق القهر على حياة البشر. الأوطان أصبحت قهراً يجثم فوق صدور العباد. الحق مقهور، والفرح مقهور. الأعشاب مقهورة وكذلك القبور. وكلما كثر القهر تكبر الأوطان، وقهر بعد قهر تتسع الخيبات، وتتدحرج الأحلام خلف غبار الموت، مثل أشباح صامتة تنوح على جثث بلا عيون. قهر يتواتر كما أزقة الخراب …

أكمل القراءة »